المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ضجة في فرنسا في شأن سباق كارتينغ تنافس فيه نزلاء سجن وحراسه

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
سجن فرين بضاحية فال دو مارن جنوب باريس
سجن فرين بضاحية فال دو مارن جنوب باريس   -   حقوق النشر  AP Photo/Thibault Camus

أثيرت ضجة كبيرة في فرنسا في شأن مشاهد بُثّت الجمعة لسجناء في سجن متداعٍ جنوب باريس يشاركون مع حرّاسهم في مسابقات مستوحاة من برنامج ألعاب المغامرات الفرنسي الشهير "كو لانتا" في نهاية تموز/يوليو الفائت.

وفي الوقائع أن ثلاث فرق تمثل كلاً من السجناء والحراس والشباب من سكان بلدة فرين التي يقع فيها هذا السجن العائد إلى القرن التاسع عشر، تبارت في 27 تموز/يوليو الفائت في مسابقات عدة، من بينها سباق كارتينغ في فناء السجن وتحدّ في شد الحبل فوق حوض سباحة.

وأوضح منتج الحدث إنزو أنجيلو سانتو أن الحدث الذي أطلقت عليه تسمية "كو لانتيس" أقيم دعماً لجمعيات خيرية، وكان الهدف منه "إظهار لحظة إنسانية بين السجناء والحراس وشباب الحي".

وأكد صاحب مبادرة هذا النشاط جبريل دراميه في الفيديو الذي عُرض الجمعة على يوتيوب ثم حُذف، أن المشاركين بالمسابقات كانوا من المسجونين "لفترات قصيرة". وأضاف "من واجبنا أيضاً ألا نقصيهم، وقبل كل شيء ألا ننسى أنهم بشر مثلنا".

ودان عدد من النواب والمسؤولين المنتخبين من أحزاب اليمين واليمين المتطرف بشدة هذا الحدث، واعتبروا أن السجون الفرنسية "ليست مخيمات صيفية".

كذلك انتقدوا طريقة اختيار السجناء للمشاركة، وأحدهم مثلاً "محكوم عليه بالسجن عشر سنوات بتهمة الاغتصاب عام 2021" ، بحسب ما أفاد مصدر مطلع، مؤكداً معلومات نشرتها صحيفة "لوبينيون".

وفي ظل احتدام الجدل، أكد وزير العدل إريك دوبون موريتي الثلاثاء أنه لم يتبلغ "إطلاقاً" بسباق الكارتينغ، مشدداً على أنه أقيم "بمبادرة من مدير السجن مع المنظم".

وكان المنظمون أكدوا مساء الاثنين أن الوزارة وافقت على الحدث. وتجدر الإشارة إلى أن مركز الحبس الاحتياطي في فرين كان في الأول من تموز/يوليو يضمّ 1918 سجيناً، في حين أنه يتسع أصلاً لـ1336 فحسب.

المصادر الإضافية • أ ف ب