المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مغتربون روس يتظاهرون في ألمانيا للمطالبة بإلغاء العقوبات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من ماريا تسفيتكوفا وستيفان نيتشكه

كولونيا (ألمانيا) (رويترز) – شارك حوالي ألفي متظاهر، معظمهم من الناطقين بالروسية، في مسيرة بمدينة كولونيا في غرب ألمانيا يوم الأحد لمطالبة برلين بالتوقف عن دعم أوكرانيا وإلغاء العقوبات التي فرضتها على موسكو على خلفية غزوها لجارتها في وقت سابق من العام الجاري.

وقوبلت المسيرة، التي نظمتها مجموعات للمغتربين الناطقين بالروسية في المدينة، بالعشرات من المتظاهرين المناوئين الراغبين في إبداء الدعم لأوكرانيا.

ويوجد في ألمانيا نحو ثلاثة ملايين شخص من أصول عرقية روسية، يتأثر كثيرون منهم بروايات الكرملين بشأن ما يحدث في العالم من خلال التلفزيون الروسي الذي تسيطر عليه الدولة والمتوفر على نطاق واسع.

وقالت إيلينا كولباسنيكوفا، وهي واحدة من منظمي الاحتجاج “ألمانيا في حالة من الفوضى“، مكررة تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن الغزو الروسي يحمي الناطقين بالروسية في شرق أوكرانيا.

وعلى الرغم من العدد الكبير للمغتربين الروس في ألمانيا، فقد شهدت عددا قليلا نسبيا من التجمعات الداعمة لبوتين منذ بداية الحرب.

ورفع كثير من المشاركين في تجمع يوم الأحد الأعلام الروسية أو لافتات مكتوب عليها اسم حلف شمال الأطلسي، مشطوب عليه بخط أحمر.

* تبرعات

جمع المنظمون تبرعات للقوات الانفصالية المدعومة من روسيا في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا.

ويشهد عدد المغتربين المزيد من الارتفاع نظرا لمغادرة روس لبلادهم احتجاجا على الغزو.

وقال إيفان بيلوسوف، وهو من المشاركين في المظاهرة المناوئة “لقد أتينا إلى هنا لكي نوضح أن هناك كثيرين من المتحدثين بالروسية يرون أن بوتين انزلق نحو نظام فاشي“، مضيفا أنه سبق اعتقاله باتهامات ذات دوافع سياسية في روسيا قبل أن يترك البلاد بعد إطلاق سراحه.

وأظهرت لقطات من الموقع قيام الشرطة بإلقاء القبض على شخص واحد على الأقل.