ثمنها نصف مليار دولار.. جدل في مصر بسبب طائرة السيسي الجديدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
طائرة تاربعة لشركة Boeing 747-8 Freighter بعد هبوطها من رحلتها التجريبية الافتتاحية، في إيفريت، واشنطن، الاثنين 8 فبراير 2010
طائرة تاربعة لشركة Boeing 747-8 Freighter بعد هبوطها من رحلتها التجريبية الافتتاحية، في إيفريت، واشنطن، الاثنين 8 فبراير 2010   -  حقوق النشر  Ted S. Warren/AP2010

من المنتظر أن تتسلم الرئاسة المصرية طائرة "بوينغ 747-8" خلال الفترة القادمة لتكون الطائرة الخاصة بالرئيس عبد الفتاح السيسي. وتصل قيمتها إلى نحو 500 مليون دولار أمريكي.

بدأ الموضوع في الانتشار على وسائل الإعلام بعد نشر موقع "سيمبل فلاينغ"، المتخصص في أخبار الطيران، تقريرا بعنوان "مصر تقترب من الانضمام إلى نادي الدول الحصرية التي تستخدم طائرة بوينغ 747-8 لنقل كبار المسؤولين الحكوميين".

وتحدث تقرير الموقع عن أن شركة لوفتهانزا رفضت شراء الطراز نفسه منذ 15 عاما بسبب عيوب فنية. ويبلغ سعر الطائرة الجديدة من النوع نفسه، بحسب تقارير صحافية، إلى نحو 418,4 مليون دولار، بينما اشترتها الحكومة المصرية بنحو 487 مليون دولار.

آراء متباينة

أثارت هذه الأخبار انتقادات على منصات التواصل الاجتماعي في مصر بسبب تكلفة الطائرة الباهظة للغاية في وقت تعاني فيه البلاد من أزمة اقتصادية خانقة وصلت إلى رغيف الخبز.

وكتب الإعلامي والمذيع المصري، أسامة جاويش في تغريدة عن غياب محاسبة المسؤولين في مصر، في إشارة إلى شراء الرئيس السيسي لطائرة ثمنها 8 مليارات جنيه.

وانتقد الفنان والمعارض المصري، عمرو واكد، في تغريدة عبر حسابه على تويتر شراء رئيس الجمهورية طائرة جديدة، مستنكرا ممن يدافعون عنه ويقدمون له الحماية.

من جانبه، أكد النائب البرلماني مصطفى بكري صحة الأنباء المتداولة حول شراء الرئيس طائرة جديدة، موضحا أن تكلفتها 240 مليون دولار فقط وبـ"التقسيط" وأن بعض وسائل الإعلام "تعمدت نشر فيديوهات مفبركة وشائعات عن الطائرة والصفقة".

واعتبر بكري أن السيسي قال إنه لا يريد "بهرجة" في الطائرة فانخفض سعرها من 500 مليون إلى السعر الحالي. وتابع قائلا إن الطائرة الرئاسية القديمة ستخرج من الخدمة العام المقبل.

وأشار النائب المصري، في مقابلة على قناة صدى البلد في برنامج "على مسؤوليتي" مع أحمد موسى، إلى أن رئاسة الجمهورية تملك طائرة واحدة فقط وهي متهالكة منذ 28 عاما، موضحا أن الشركة المصنعة أخبرت الرئاسة أن الطائرة لن تكون صالحة للاستخدام العام المقبل.

من جهة أخرى، تصدر وسم #هو_أحنا_فقرا_ليه موقع تويتر بالتزامن مع اعتراف النائب البرلماني مصطفى بكري بصحة خبر شراء السيسي طائرة جديدة وتأكيده أن ثمنها انخفض من 500 مليون دولار إلى 240 مليون دولار.

وعلّق الحقوقي هيثم أبو خليل "ده يدوبك ربع مليار دولار!".

وكتبت جيهان عبد الرحمن بطريقة ساخرة أن المواطنين الذين ينتظرون 100 جنيه على بطاقة التموين التي وعدت بها الحكومة يجب أن يتحلوا بالصبر "عشان مصر وعشان نسدد ثمن الطيارة الخاصة".

وأشار موقع "سيمبل فلاينغ" إلى أن طائرة بوينغ 747-400 حازت على مكانة هامة في صناعة الطيران، إلا أن طائرة 747-8، التي اشترتها الحكومة المصرية، لم تحقق نفس النجاح.

ويذكر أن الطائرة التي اشتراها السيسي أقلعت الأسبوع الماضي إلى شانون في إيرلندا، لطلائها بعد الانتهاء من إنجاز التعديلات لدخول الخدمة.