المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الهند والصين تسحبان القوات من منطقة متنازع عليها بحلول الاثنين المقبل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الهند والصين تسحبان القوات من منطقة متنازع عليها بحلول الاثنين المقبل
الهند والصين تسحبان القوات من منطقة متنازع عليها بحلول الاثنين المقبل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022

من ديفجيوت غوشال

نيو دلهي (رويترز) – قالت وزارة خارجية الهند يوم الجمعة إن الجنود الهنود والصينيين سيفكون وضع الاشتباك القائم بينهم بحلول يوم الاثنين 12 سبتمبر أيلول الجاري في قطاع حدودي متنازع عليه بغرب الهيمالايا بعد مرور أكثر من عامين على مواجهة في أعقاب اشتباك أسفر عن سقوط قتلى.

وفك الاشتباك، الذي يأتي بعد عدة جولات من المحادثات بين كبار المسؤولين العسكريين، جزء من جهود تبذلها نيودلهي وبكين لتجنب تصعيد التوتر بين العملاقين الآسيويين المسلحين نوويا، واللذين خاضا حربا على الحدود في عام 1962.

ويأتي الانسحاب، الذي أكدته الصين أيضا، قبيل اجتماع في أوزبكستان في الأسبوع المقبل من المتوقع أن يحضره الرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

وقالت وزارة الخارجية الهندية إن الجنود الهنود والصينيين بدأوا في الانسحاب من منطقة جوجرا-هوتسبرينجز في لاداخ في غرب الهيمالايا يوم الخميس وإن العملية ستكتمل أوائل الأسبوع المقبل.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أريندام باجتشي في بيان “اتفق الجانبان على إنهاء أوضاع الانتشار المتقدمة في تلك المنطقة بطريقة تدريجية ومنسقة وقابلة للتحقق منها من شأنها عودة قوات كل من الجانبين إلى المناطق الخاصة بها”.

وأضاف أن جميع الإنشاءات المؤقتة التي أقامها كل من الجيشين في المنطقة سيتم تفكيكها أيضا في إطار الاتفاق.

وبالرغم من عدم الإعلان عن تفاصيل الاتفاق، قال خبير دفاعي إن من المرجح أن يقيم الجيشان منطقة عازلة بين قواتهما ويوقفا تسيير الدوريات بالمنطقة.

وقال راكيش شارما وهو ضابط هندي متقاعد برتبة ليفتنانت جنرال خدم في لاداخ “هذه خطوة إيجابية… تم تجنب سيناريو المواجهة”.

وأقيمت ترتيبات عازلة مماثلة في مناطق أخرى في لاداخ كانت القوات منتشرة فيها على مقربة من بعضها البعض بعد اشتباك في يونيو حزيران أوقع 20 جنديا هنديا على الأقل قتلى وأربعة جنود صينيين.

لكن شارما قال إن القوات من كل من الجانبين ما زالت منتشرة على مقربة في موقع واحد على الأقل بالقرب من منطقة ديمتشوك في لاداخ، وهو ما يمكن معالجته في محادثات أخرى.

وتشترك الهند والصين في حدود لم يتم ترسيمها بطول 3800 كيلومتر، حيث التزمت قواتهما سابقا ببروتوكولات قائمة منذ فترة طويلة لتجنب اللجوء لاستخدام السلاح.