المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤولون محليون: مقتل عشرات المدنيين في هجوم لتنظيم داعش على بلدة في مالي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
حشد يتجمع حول رجل (لم يظهر) يشتبه في مشاركته في هجوم "إرهابي" أحبط أمام القاعدة العسكرية في كاتي، مالي، 22 يوليو، 2022.
حشد يتجمع حول رجل (لم يظهر) يشتبه في مشاركته في هجوم "إرهابي" أحبط أمام القاعدة العسكرية في كاتي، مالي، 22 يوليو، 2022.   -   حقوق النشر  AFP/KATI,MALI   -  

قتل عشرات المدنيين في هجوم شنه جهادويون تابعون لتنظيم داعش على بلدة في شمال مالي، ومعارك مع مجموعات مسلحة أخرى في المنطقة، بينها مجموعات جهادوية من خصوم التنظيم المتطرف، وفق مسؤول محلي وقيادي في مجموعة مسلحة.

وغالبا ما تشهد تالاتاي على مسافة حوالى 150 كلم من غاو، معارك منذ بدء النزاع في مالي عام 2012 بسبب موقعها عند تلاقي مناطق نفوذ مجموعات مسلحة مختلفة.

وقال المسؤول المحلي طالباً عدم كشف اسمه لدواع أمنية "ما يقلقنا فعلاً هو الوضع الإنساني، السكان متروكون لمصيرهم". وتختلف حصيلة الضحايا بحسب المصادر وتبقى الأعداد تقريبية نظراً إلى صعوبة الوصول إلى المنطقة النائية، والحصول على المعلومات.

وقال المسؤول المحلي: "قتل أكثر من 45 مدنياً حين سيطر تنظيم داعش على المدينة" الثلاثاء مضيفاً قوله: "أحرقوا منازل والسوق وأماكن أخرى".

من جهته قال قيادي في حركة تحرير أزواد، إحدى المجموعات المسلحة الضالعة في المعارك، لوكالة فرانس برس: "هناك أكثر من ثلاثين قتيلاً مدنياً في تالاتاي. أحرق جهادويو التنظيم في الصحراء الكبرى السوق وعدداً من المساكن. هناك العديد من النازحين المدنيين أيضاً".

وأوضح عنصر في الفرق الإنسانية ينشط في المنطقة طالبا عدم ذكر اسمه، أن "الوضع على الأرض في غاية الصعوبة بحسب الشهود. المعارك بين مختلف المجموعات الجهادوية تسببت بمقتل عشرات المدنيين. وقضى بعد ذلك جرحى لم يتمكنوا من الحصول على الرعاية".

المصادر الإضافية • ا ف ب