المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واشنطن ستفرج عن جزء من الأموال الأفغانية المجمدة بعد إنشاء صندوق لها في سويسرا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
أفغان يقفون لأوقات طويلة أمام أحد البنوك في العاصمة كابول من أجل سحب الأموال - أرشيف
أفغان يقفون لأوقات طويلة أمام أحد البنوك في العاصمة كابول من أجل سحب الأموال - أرشيف   -   حقوق النشر  AP Photo   -  

أعلنت واشنطن الأربعاء أنها أنشأت صندوقا في سويسرا لإدارة أصول بقيمة 3,5 مليارات دولار للبنك المركزي الأفغاني مجمدة في الولايات المتحدة منذ سيطرة حركة طالبان على البلاد.

وسيقوم الصندوق الأفغاني الجديد ومقره جنيف بمهام بنك مركزي، مثل سداد متأخرات الديون الأفغانية أو سداد واردات الكهرباء ويمكن تكليفه بمهام أخرى في المستقبل مثل طباعة أوراق نقدية كما قال عدد من كبار المسؤولين الأميركيين.

وجاء هذا القرار بعد فشل مفاوضات بين طالبان والإدارة الأميركية للإفراج عن سبعة مليارات دولار مجمدة منذ 13 شهرًا في الولايات المتحدة.

وفي رسالة إلى البنك المركزي الأفغاني أعرب مساعد وزير الخزانة الأميركي والي أدييمو عن أسفه لأن المؤسسة الأفغانية لم تثبت استقلالها عن طالبان ولم تحترم تعهدها بتمويل الحرب ضد الإرهاب قبل وصولها إلى السلطة ولم تعين مراقبا خارجيا موثوقا به.

وقال أديبمو "لا توجد حاليًا مؤسسة في أفغانستان يمكنها ضمان أن هذه الأموال ستستخدم فقط لصالح الشعب الأفغاني ولا حتى البنك المركزي الأفغاني".

وأضاف في الرسالة التي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها "إلى ان يتم تحقيق هذه الشروط، ارسال اصول إلى البنك المركزي الأفغاني سيعرضها لخطر غير مقبول ويهدد فرصها في إفادة الشعب الافغاني".

سيتم إنشاء الصندوق الأفغاني الجديد في جنيف بمجلس إدارة يتألف من أربعة أعضاء: اقتصاديان أفغان مستقلان عن طالبان تعينهما الولايات المتحدة، وممثل عن الحكومة الأميركية وآخر عن الحكومة السويسرية.