المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير العدل البلجيكي تحت الحراسة المشددة بعد تلقيه "تهديدات خطيرة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
وزير العدل البلجيكي فانسان فان كويكنبورن - أرشيف
وزير العدل البلجيكي فانسان فان كويكنبورن - أرشيف   -   حقوق النشر  Geert Vanden Wijngaert/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.   -  

أدان رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو يوم السبت التهديدات الخطيرة ضد وزير العدل في البلاد ووصفها بأنها "غير مقبولة على الإطلاق" بعد العثور على سيارة تحتوي على أسلحة نارية بالقرب من منزل الوزير.

وشُددت الحراسة على وزير العدل فانسان فان كويكنبورن وتمّ توقيف ثلاثة أشخاص في هولندا إثر تلقيه "تهديداً خطيراً"، حسبما أعلنت النيابة العامة الاتحادية السبت.

وبحسب الصحيفة الفلمنكية "هيت لاتستي نيوز" Het Laatste Nieuws، عُثر "على الأقل" على سلاح ناري (كلاشنيكوف) وزجاجات مملوءة بالبنزين داخل مركبة مسجلة في هولندا تم رصدها قرب منزل الوزير في ضواحي كورتري (شمال غرب).

وكانت النيابة العامة الاتحادية رفضت قبل كلام رئيس الوزراء تأكيد هذه المعلومة ولكن وسائل إعلام بلجيكية قالت إن من الممكن أن يكون وزير العدل تلقى تهديداً بالخطف من تجار مخدرات. 

وقالت النيابة العامة في بيان السبت إن ثلاثة أشخاص أوقفوا ليل الجمعة السبت في هولندا. وطُلب نقلهم إلى بلجيكا. والثلاثة هولنديون ويبلغون 20 و29 و48 عاماً.

وكتب فان كويكنبورن في تغريدة "أنا وعائلتي بخير. معركتنا ضد الجريمة المنظمة تتواصل، مع مزيد من العناصر والموارد البشرية. لن نرضخ للعنف".

ولفتت النيابة العامة الاتحادية إلى أنها "أُبلغت خلال الأسبوع الماضي بتهديد محتمل" يطال وزير العدل، مشيرة إلى أن تحقيقاً أوكل إلى قاضي تحقيق "أشار بسرعة إلى وجوب أخذ هذا التهديد على محمل الجد".

وشُددت الحراسة حول الوزير المعني وتقرر ألا يشارك في بعض النشاطات المقررة للأيام المقبلة. ولم تكشف النيابة العامة أي تفصيل إضافي بشأن التحقيق.