الاتحاد الأوروبي يحذر من استهداف منشآته متحدثا عن "تخريب" "نورد ستريم" وموسكو تلمح إلى واشنطن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
تسرب للغاز من أنابيب نورد ستريم 2 للغاز. 2022/09/27
تسرب للغاز من أنابيب نورد ستريم 2 للغاز. 2022/09/27   -   حقوق النشر  CREDIT: AFP PHOTO / DANISH DEFENCE

أعلن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن الاتحاد يعتبر أن تسرب الغاز في خطي أنابيب تحت البحر يربطان روسيا بألمانيا هذا الأسبوع "ليس مصادفة" وسط مؤشرات على "عمل متعمد".

وإذ عبر عن "قلق بالغ" إزاء التسرب في خطي نورد ستريم 1 و 2 داعيا إلى إجراء تحقيق، قال بوريل في بيان إن "كل المعلومات المتوفرة تشير إلى أن حالات التسرب تلك هي نتيجة عمل متعمد". وحذر الاتحاد الأوروبي من أي هجوم على منشآته بعد حالات التسرب في نورد ستريم.

في المقابل قال الكرملين الأربعاء إنه من "الغباء والسخف" استنتاج أن روسيا كانت وراء تسرب الغاز من خطوط أنابيب نورد ستريم الذي اعتبره الاتحاد الأوروبي "عملاً متعمدًا".

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين بعد أن وصفت أوكرانيا حالات التسرب بأنها "هجوم إرهابي" دبرته موسكو "إنه أمر متوقع تمامًا وغبي، كما هو متوقع أيضًا أن تصدر روايات على هذه الشاكلة - غبي وسخيف كما يمكن أن يُتوقع".

"فعل تخريبي"

من جانبها اعتبرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الثلاثاء، أنّ عمليات تسرّب الغاز التي رصدت في خطي أنابيب "نورد ستريم" هي نتيجة "فعل تخريبي".

وقالت فون دير لايين في تغريدة على تويتر: "لقد تحدثت مع (رئيسة الوزراء الدنماركية ميتي) فريدريكسن عن الفعل التخريبي الذي استهدف نورد ستريم، معتبرة أنّه من الأهمية بمكان التحقيق في هذه الأحداث وجلاء كل ملابساتها وأسبابها". وحذّرت المسؤولة الأوروبية من أنّ "أيّ تعطيل متعمّد لبنية تحتية للطاقة في أوروبا هو غير مقبول وسيؤدّي إلى أقوى ردّ ممكن".

وأتى تصريح المسؤولة الأوروبية بعيد إعلان رئيسة وزراء الدنمارك مساء الثلاثاء، أنّ تسرّب الغاز الذي حصل في خطي أنابيب نورد ستريم 1 ونورد ستريم 2 قرب جزيرة دنماركية ببحر البلطيق ناجم عن "عمل متعمّد" و"ليس حادثاً". وقالت فريدريكسن خلال مؤتمر صحافي إنّ "الرأي الواضح الصادر عن السلطات هو أنّه كانت أعمالًا متعمّدة. نحن لا نتكلّم عن حادث". 

وقال وزير الطاقة والمناخ الدنماركي دان يورغنسن في مؤتمر صحافي للحكومة، إنّ كوبنهاعن تقدّر أن يستمرّ تسرّب الغاز من خطوط الأنابيب غير المشغلة ولكن الممتلئة بالغاز "أسبوعًا على الأقل"، حتى نفاد غاز الميثان المتسرّب من الأنابيب تحت الماء. وأضافت فريدريكسن "لا معلومات لدينا حتى الآن حول المسؤول عن ذلك".

دعم الولايات المتحدة لأوروبا

من جانبها أكدت الولايات المتحدة استعدادها لمساعدة حلفائها الأوروبيين بشأن أمن الطاقة، وذلك بعد رصد حالات تسرب للغاز في خطوط أنابيب نورد ستريم وقالت إنها تنظر في ما إذا كان السبب يعود لعملية تخريب.

وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن إن الولايات المتحدة تنظر في تقارير، تفيد بأن حالات التسرب "نجمت عن هجوم أو تخريب ما"، مبينا أنه "إذا تأكد ذلك، فهو لا يخدم مصلحة أحد"، وقال: "علمت أن التسرب لن يكون له تأثير يذكر على توافر الطاقة في أوروبا...المهم هو أننا نعمل يوما بعد يوم، سواء على المدى القريب أو البعيد، لمعالجة أمن الطاقة في أوروبا، وفي هذا الصدد، في أنحاء العالم".

وأشار بلينكن إلى جهود الولايات المتحدة في تسريع شحنات الغاز الطبيعي المسال منذ الغزو الروسي لأوكرانيا، في وقت يسعى حلفاء واشنطن ولا سيما ألمانيا، لخفض اعتمادهم على إمدادات الطاقة الروسية.

روسيا تلمح إلى واشنطن

أما وزارة الخارجية الروسية فقالت إن الرئيس جو بايدن "ملزَم" بالكشف عما إذا كانت واشنطن تقف وراء ثلاث حالات تسرب للغاز في خطي نورد ستريم اللذين يربطان روسيا بأوروبا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا على منصات التواصل الاجتماعي: "في 7 شباط/فبراير 2022 قال جو بايدن إن نورد ستريم سينتهي أمره إذا غزت روسيا أوكرانيا ... بايدن ملزَم بالإجابة عما إذا كانت الولايات المتحدة نفذت تهديدها".

الغاز والتوترات الجيوسياسية

وكان خطا أنابيب نورد ستريم 1 و2 في قلب التوترات الجيوسياسية في الأشهر الأخيرة مع قطع روسيا إمدادات الغاز عن أوروبا، فيما يعتقد أنّه ردّ على العقوبات الغربية ضدّها بعد غزوها أوكرانيا.

وفي حين أنّ أنابيب نورد ستريم التي يديرها تحالف شركات تملك غازبروم الروسية الغالبية فيه، هي خارج الخدمة حاليا، إلا أن كلا الخطين لا يزالان يحتويان على الغاز.

وواحد من التسربات في نورد ستريم 1 حدث في المنطقة الاقتصادية الدنماركية، والآخر في المنطقة الاقتصادية السويدية، بينما كان تسرّب نورد ستريم 2 في المنطقة الدنماركية. وتم الإبلاغ عن تسرّب الغاز للمرة الأولى في نورد ستريم 2 الاثنين.