المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البيت الأبيض يندّد بالحملة الأمنية "المقلقة المروّعة" في ايران

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
احتجاج طلبة جامعة في طهران. 2022/10/01
احتجاج طلبة جامعة في طهران. 2022/10/01   -   حقوق النشر  أ ب   -  

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الإثنين أنّ الولايات المتّحدة ستفرض هذا الأسبوع عقوبات جديدة على إيران ردّاً على قمعها "متظاهرين سلميين".

وقال بايدن في بيان إنّ "الولايات المتحدة ستفرض هذا الأسبوع أكلافاً إضافية على مرتكبي أعمال العنف ضدّ المتظاهرين السلميين. سنواصل محاسبة المسؤولين الإيرانيين ودعم حقوق الإيرانيين في التظاهر بحريّة".

ووصف البيت الأبيض بـ"المقلقة والمروّعة" الحملة الأمنية التي تنفّذها السلطات الإيرانية ضد المتظاهرين الذين خرجوا للتعبير عن غضهم إزاء وفاة مهسا أميني بينما كانت معتقلة لدى شرطة الأخلاق.

واعتبرت الناطقة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيار في تصريح على متن الطائرة الرئاسية الأميركية "اير فورس وان" أن الحملة الأمنية للسلطات الإيرانية "مقلقة ومروّعة"، مشيرة إلى "تقارير تفيد برد السلطات الأمنية على تظاهرات الطلاب الجامعيين السلمية بالعنف وعمليات توقيف واسعة النطاق".

وأضافت أن الطلبة "يحق لهم الرد على طريقة تعامل الحكومة مع النساء والفتيات والحملة الأمنية العنيفة المتواصلة ضد التظاهرات السلمية".

خامنئي يتهم الولايات المتحدة واسرائيل بالوقوف وراء الاضطرابات في إيران

اعتبر المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي أن الولايات المتحدة وإسرائيل، العدوين اللدودين للجمهورية الإسلامية، يقفان خلف الاحتجاجات التي تشهدها إيران منذ أسابيع.

وقال خامنئي "أقول بوضوح إن أعمال الشغب هذه والاضطرابات تم التخطيط لها من قبل الولايات المتحدة والنظام الصهيوني الغاصب والمزيّف، ومأجوريهم وبعض الإيرانيين الخائنين في الخارج ساعدوهما"، وذلك في تصريحات على هامش حضوره مراسم تخرج طلاب الأكاديميات العسكرية في طهران، وفق موقعه الرسمي.

تعليق الدروس الحضورية في جامعة طهران

علقت الدروس الحضورية اعتبارا من الإثنين في أهم جامعة علمية في إيران، بعد حوادث عنيفة مساء الأحد بين طلاب والقوى الأمنية في طهران على ما أفادت وكالة مهر للانباء.

وذكرت الوكالة: "أعلنت جامعة الشريف للتكنولوجيا أن كل الدروس ستتم افتراضيا، اعتبارا من الإثنين، (..) نظرا إلى أحداث سجلت مؤخرا وضرورة حماية الطلاب".

وقالت الوكالة إن مئتي طالب تجمعوا بعد ظهر الأحد في جامعة الشريف للتكنولوجيا في طهران، ورددوا شعارات مناهضة للنظام الديني القائم في إيران فضلا عن شعار "امرأة حياة حرية"، و"الطلاب يفضلون الموت على الذل".

وذكرت وكالة مهر أنهم كانوا يحتجون على وفاة مهسا أميني، وتوقيف طلاب خلال مظاهرات نظمت منذ 16 أيلول/سبتمبر إثر وفاة الشابة البالغة 22 عاما، بعد ثلاثة أيام على توقيفها من جانب شرطة الأخلاق في طهران، بزعم مخالفتها قواعد اللباس الإسلامي.

وحمل عناصر الشرطة بنادق خردق لمكافحة الشغب فضلا عن إطلاق الغاز المسيل للدموع. وانتشر عناصر من قوات الأمن بلباس مدني وعناصر من الشرطة مساء الأحد، أمام المدخل الشمالي للجامعة على ما أوضحت الوكالة.

وفي محاولة لتهدئة الوضع أتى وزير العلوم إلى حرم الجامعة للحديث إلى الطلاب، وتكلم إلى القوى الأمنية المنتشرة حول الجامعة بحسب المصدر نفسه.

المصادر الإضافية • أ ف ب