المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زيلينسكي يعلن استعادة مناطق في خيرسون والدوما يوافق على ضم المناطق الأوكرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مجلس الدوما الروسي
مجلس الدوما الروسي   -   حقوق النشر  أ ف ب   -  

توغلت القوات الأوكرانية اليوم الاثنين في خيرسون وذلك بعد أيام فقط من سيطرة فلاديمير بوتين على المنطقة كجزء من روسيا.

وأعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطابه اليومي تحرير مستوطنتي أرخانهيلسكي وميروليوبيكفا من قبضة الجيش الروسي

ووصف فلاديمير سالدو، زعيم خيرسون الذي نصبته موسكو، الوضع على التلفزيون الروسي الحكومي بأنه "متوتر". ويعد التوغل الأوكراني الأكبر في خيرسون منذ بداية الغزو الروسي للبلاد في فبراير - شباط الماضي.

إطلاق سراح مدير محطة زابوريجيا النووية الأوكرانية

أُطلق سراح المدير العام لمحطة الطاقة النووية في زابوريجيا الواقعة تحت سيطرة روسيا التي اوقفته الجمعة، على ما أعلنت الاثنين الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي يوجد لديها خبراء في الموقع.

وكتب المدير العام للوكالة الدولية رافايل غروسي في تغريدة "أرحب بالإفراج عن إيغور موراتشوف" مضيفاً "لقد تلقيت تأكيدا بأنه عاد إلى المنزل سالمًا وبصحة جيدة".

وكانت "دورية روسية" اعتقلت موراتشوف الجمعة أثناء توجهه من المصنع إلى بلدة إرنوغودار التي تسيطر عليها روسيا، كما أعلنت شركة الطاقة النووية الأوكرانية "اينرغو-اتوم".

وأوضحت أنه تم توقيف السيارة التي تنقل مدير المصنع وإخراجه منها ونقله "معصوب العينين إلى جهة مجهولة".

دان وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا السبت "الاحتجاز غير القانونيّ" لسبب مجهول مندداً بـ"عمل إرهابي جديد من جانب روسيا".

مقتل امرأة في قصف أوكراني استهدف منطقة حدودية في روسيا

أعلن حاكم منطقة بيلغورود الروسية مقتل امرأة الاثنين في قصف شنته القوات الأوكرانية استهدف قرية قرب الحدود بين روسيا وأوكرانيا.

وقال فياتشيسلاف غلادكوف "قصفت القوات المسلحة الأوكرانية قريتنا غولوفتشينو في منطقة غرايفورون. أصابت القذائف مركز القرية، وحدث دمار".

الدوما يوافق على ضم المناطق الأوكرانية

صادق النواب الروس الاثنين بالإجماع على قانون ضمّ أربع مناطق أوكرانية، بعدما أقّره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأثار إدانة دولية.

وصوّت أعضاء الدوما (مجلس النواب) جميعهم لصالح ضمّ منطقتي دونيتسك ولوغانسك (شرق) ومنطقتيْ خيرسون وزابوريجيا (جنوب)، حسبما أظهر البث المباشر لجلسة التصويت عبر التلفزيون الروسي. ولم يتمّ تسجيل أي اعتراض أو امتناع عن التصويت.

ووقّع بوتين الجمعة على معاهدة لضم أربع مناطق أوكرانية تحتلها القوات الروسية جزئيًا أو بالكامل هي لوغانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريجيا خلال حفل كبير أقيم في الكرملين.

من جهته هاجم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المراسم التي أقامتها موسكو معلنًا أن كييف لن تتفاوض مع روسيا ما دام بوتين رئيسها، وكشف أنه سيتقدم بطلب من اجل انضمام "معجّل" لبلاده الى حلف شمال الأطلسي (ناتو).

قبل دقائق من تصويت البرلمان، توجّه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى النواب، طالبًا منهم التصويت على القانون الذي يحمي، وفق قوله، الثقافة واللغة والحدود الروسية.

وقال "نحن لا نردّ على تهديدات وهمية، نحن نحمي حدودنا ووطننا وشعبنا".

واتهم لافروف الولايات المتحدة بحشد كل الدول الغربية لدعم كييف ضد موسكو.

وأضاف "لقد أخضعت الولايات المتحدة الغرب كلّه تقريبًا، وحشدته لتحويل أوكرانيا إلى أداة حرب ضد روسيا".

توقف تسرب نورد ستريم

أفاد خفر السواحل السويدي الاثنين أنه لم يعد بالإمكان رؤية أي تسرب في بحر البلطيق من خط أنابيب نورد ستريم 1، لكن تسربا أصغر من خط "نورد ستريم 2" لا يزال ظاهرا.

وقال خفر السواحل في بيان "التسرب الأكبر لم يعد مرئيا الآن على السطح، بينما زاد التسرب الأصغر بشكل طفيف".

وتم رصد هذه المشاهدات من الجو خلال جولة تحليق بالطائرة فوق المنطقة الاثنين قرابة الساعة 8,00 صباحا (06,00 ت غ).

وأضاف خفر السواحل "في وقت سابق، كان قطر التسرب الأصغر يبلغ 30 مترا".

,قالت شركة غازبروم الروسية يوم الاثنين إن التسرب توقف وربما يكون ممكنا استئناف الضخ عبر خط منفرد ما زال بحالة تسمح بذلك.

وقالت الشركة في بيان إن الضغط في ثلاثة فروع من فروع الخطين الأربعة استقر وإنها تعمل للحد من المخاطر البيئية.

والسبت قال متحدث باسم شركة "نورد ستريم آيه جي" المشغلة لخطوط الأنابيب إن التسرب من نورد ستريم 2 قد توقف بعد التوازن الذي تحقق بين ضغط الغاز وضغط المياه.

ورصدت جميع التسربات التي تم اكتشافها الأسبوع الماضي في بحر البلطيق قبالة جزيرة بورنهولم الدنماركية.

ونفت موسكو وواشنطن على السواء أي علاقة لهما بالحادث.

الكرملين يعلن أنه "سيستشير" سكان منطقتيْن مشمولتين بالضم بجنوب أوكرانيا بشأن ترسيم حدودهما

أعلن الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف الإثنين أن روسيا "ستستشير" سكّان خيرسون وزابوريجيا في جنوب أوكرانيا بشأن ترسيم حدود هاتين المنطقتيْن المشمولتين بالضم من قبل موسكو.

وقال بيسكوف لصحفيين "سنواصل استشارة سكان هذه المناطق"، لدى سؤاله عمّا إذا كانت روسيا ستضمّ هذه المناطق بالكامل أو ستكتفي بالأجزاء الواقعة تحت سيطرتها فقط.

إيقاف مسؤول عسكري عن العمل بعد استدعاء آلاف الروس للقتال عن طريق الخطأ

أوقف مسؤول عن التجنيد العسكري عن عمله في منطقة في أقصى شرق روسيا، وفق ما أكد مسؤول محلي الإثنين بعد استدعاء آلاف الأشخاص عن طريق الخطأ للقتال في أوكرانيا.

وقال الحاكم ميخائيل ديغتياريوف في مقطع فيديو على تلغرام "أوقف المفوض العسكري في (منطقة) كراي في خاباروفسك، يوري لايكو عن عمله. لن يكون لذلك أي تأثير على الهدف الذي حدده لنا الرئيس". ولم يذكر السبب المحدد لإيقافه لكنه أشار إلى أنه مرتبط بأخطاء عدة.

وأضاف "خلال عشرة أيام، تلقى آلاف المواطنين استدعاءات وتوجهوا إلى المراكز العسكرية. أرسلنا نحو نصفهم إلى المنزل لأنهم لا يستوفون شروط الالتحاق بالجيش". وأكد أن "التعبئة الجزئية لا تتعلق سوى بالفئات التي حددها كل من وزارة الدفاع والرئيس. وأي انتهاك ستتم المعاقبة عليه".

وأعلن فلاديمير بوتين في 21 ايلول/سبتمبر تعبئة "جزئية" للقتال في أوكرانيا، حيث يواجه الجيش الروسي صعوبات. وتشمل رسمياً 300 ألف من جنود الاحتياط الذين يتمتعون بخبرة عسكرية أو بمهارات ذات صلة. ولكن تم استدعاء مسنّين وطلاب ومرضى وأشخاص لا يتمتعون بخبرة عسكرية ما أثار الاستياء وردّ فعل السلطات.

وطالب فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي بـ"تصحيح الأخطاء" الناجمة عن التعبئة التي أثارت احتجاجات في روسيا وفرار آلاف الرجال إلى الخارج.

وفي تطور منفصل، قضت المحكمة العليا الروسية يوم الأحد بأن "المعاهدات الدولية" بشأن انضمام المناطق الأربع تتفق مع الدستور الروسي. وقالت المحكمة إن الفترة الانتقالية للدمج ستستمر حتى الأول من يناير كانون الثاني عام 2026.

وذكرت وكالات الأنباء الروسية أن بوتين عين المشرعَيْن الكبيرَيْن أندريه كليشاس وبافيل كراشينينكوف ممثلين له في مناقشات البرلمان حول دمج المناطق الأربع.

viber

وذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء نقلا عن كراشينينكوف أن السكان في المناطق الجديدة سيكتسبون الجنسية الروسية بعد أن يؤدوا يمين الولاء في حين أن الروبل سيصبح الغطاء القانوني للمعاملات هناك رغم أن التسويات بالعملة الأوكرانية ستكون ممكنة قبل 31 ديسمبر- كانون الأول 2022.