بعد تقارير عن تحرش بمتظاهرة.. شرطة طهران ستحقق في سلوك أحد عناصرها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
 صورة حصلت عليها وكالة أسوشيتد برس من خارج إيران تظهر اطلاق الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين أمام جامعة طهران، إيران- 1 أكتوبر 2022
صورة حصلت عليها وكالة أسوشيتد برس من خارج إيران تظهر اطلاق الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين أمام جامعة طهران، إيران- 1 أكتوبر 2022   -  حقوق النشر  AP

أعلنت شرطة طهران الجمعة أنها ستحقق في سلوك أحد عناصرها بعد تقارير عن تحرشه بمتظاهرة أثناء محاولة توقيفها على هامش مشاركتها في احتجاجات أعقبت وفاة الشابة مهسا أميني.

وتشهد الجمهورية الإسلامية منذ 16 أيلول/سبتمبر، احتجاجات تلت وفاة أميني (22 عاما) بعد ثلاثة أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس.

وقضى العشرات، بينهم عناصر من قوات الأمن، على هامش الاحتجاجات التي تشكّل النساء جزءا أساسيا منها. وأعلنت السلطات توقيف مئات من المحتجين على خلفية ضلوعهم في "أعمال شغب".

وأظهر شريط فيديو نشرته وسائل إعلام ناطقة بالفارسية خارج إيران، وتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، عنصرين من شرطة مكافحة الشغب على الأقل، وهم يعملون على توقيف امرأة، ونقلها الى متن واحدة من أكثر من عشر دراجات نارية للشرطة في المكان.

ويظهر الشريط أحد العناصر وهو يقوم بلمس مؤخرة الشابة وهو يحاول وضعها على الدراجة النارية. وبعيد سقوطها أرضاً، تمكنت المتظاهرة من الوقوف مجدداً وسمح لها بمغادرة المكان.

ولم تتمكن وكالة فرانس برس من التحقق بشكل مستقل من صدقية الفيديو، أو مكان تصويره وزمانه.

الا أن شرطة العاصمة أوضحت إن الحادثة وقعت وسط طهران، وفق بيان نشرته الجمعة وكالة "إرنا" الرسمية.

وأشارت الى أن العنصر كان يحاول توقيف "امرأة كانت من بين المحرّضين على أعمال الشغب في ساحة الأرجنتين".

وأكدت أنه تم "إصدار أمر خاص من أجل التعامل مع هذه المسألة"، في إشارة الى مزاعم التحرش، مشددة على أن "كل مخالفة سيتم التعامل معها".

وأشارت الشرطة الى أنها "تعتبر نفسها مسؤولة وترفض أي تصرف بأي شكل خارج نطاق القواعد والقوانين".

المصادر الإضافية • ا ف ب