الحزب الشيوعي الصيني يدرج رفضه استقلال تايوان في ميثاقه ويوافق على تعديلات في دستوره

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الصيني شي جينبينغ أثناء إختتام المؤتمر الـ 20 للحزب الشيوعي الصيني.
الرئيس الصيني شي جينبينغ أثناء إختتام المؤتمر الـ 20 للحزب الشيوعي الصيني.   -  حقوق النشر  رويترز

وافق الحزب الشيوعي الصيني السبت على إجراء تعديلات على دستوره تهدف إلى ترسيخ المكانة الجوهرية للرئيس شي جين بينغ والدور الإرشادي لفكره السياسي داخل الحزب وذلك في ختام مؤتمره الذي يعقد مرتين كل عشر سنوات. كما قرر الحزب إدراج إشارة في ميثاقه تنص لأول مرة على معارضة بكين لاستقلال تايوان، بموجب قرار صدر في ختام المؤتمر الذي يعقده الحزب كل خمس سنوات.

وجاء في القرار أن مؤتمر الحزب الشيوعي "يوافق على إدراج بيانات في ميثاقه حول (...) المعارضة الحازمة للانفصاليين الذين يسعون للحصول على استقلال تايوان وردعهم".

وانتخب الحزب أيضا السبت لجنته المركزية التي ستختار يوم الأحد اللجنة الدائمة للمكتب السياسي، وسط توقعات واسعة النطاق بأن يضمن شي (69 عاما) الفوز بفترة رئاسية ثالثة.

والفوز بفترة ثالثة مدتها خمس سنوات من شأنه أن يعزز مكانته كأقوى حاكم للصين منذ ماو تسي تونغ، الزعيم المؤسس لجمهورية الصين الشعبية.

وتمت الموافقة على التعديلات برفع الأيدي في قاعة الشعب الكبرى الشاسعة، حيث جرت معظم وقائع مؤتمر الحزب الأسبوع الماضي خلف أبواب مغلقة.

وفي أول جلسة مكتملة لها يوم الأحد، ستختار اللجنة المركزية الجديدة للحزب المكتب السياسي التالي الذي يتكون عادة من 25 شخصا، ولجنته الدائمة الجديدة والتي يبلغ عددها حاليا سبعة.

إختتم الرئيس الصيني شي جينبينغ المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي الصيني الذي استمر سبعة أيام، مؤكدا ضرورة امتلاك "جرأة الكفاح من أجل تحقيق النصر".

ودعا شي في ختام المؤتمر الذي عقد خلاله اجتماعات مغلقة مع كبار المسؤولين في بكين، متوجها على المندوبين في قاعة الشعب إلى أن يكون لديهم "جرأة النضال وجرأة الفوز". وقال "اعملوا بجد وكونوا عازمين على المضي قدما".

وعقد حوالي 2300 مندوب اختارتهم سلطات الحزب في بكين منذ الأسبوع الماضي الجلسات، بهدف تغيير فريق قيادة الحزب وبالتالي ثاني أكبر اقتصاد في العالم، ورسم التوجهات المستقبلية للبلاد.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أن تشكيل اللجنة المركزية الجديدة التي تعد "برلمانا" داخليا للحزب، أقر لكنها لم تكشف عن للائحة التي تضم حوالي مئتي عضو.

وتحدث صحافية وكالة فرانس برس عن حادثة غير عادية في اجتماع أعد بدقة، عندما تم اصطحاب الرئيس السابق هو جينتاو إلى الخارج.

viber

وكان من الواضح أن الرجل البالغ من العمر 79 عامًا وتولى قيادة الصين من 2003 إلى 2013 خضع لضغوط موظفين للنهوض من مقعده بجوار شي جينبينغ وتتم مرافقته إلى الخارج رغما عنه كما كان واضحا. ولم يتم توضيح تفاصيل الحادثة التي لم تأت وسائل الإعلام الحكومية على ذكرها.

المصادر الإضافية • رويترز