شاهد: جندي إسرائيلي يصادر دراجة طفل فلسطيني بمدينة الخليل ويلقي بها في القمامة

جندي إسرائيلي يصادر دراجة من طفل في الخليل.
جندي إسرائيلي يصادر دراجة من طفل في الخليل. Copyright بتسليم
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

آدم جابر، صبي فلسطيني يبلغ من العمر 10 سنوات، كان يلعب مع أصدقائه في أحد شوارع الخليل عندما طالبهم جنود إسرائيليون بالمغادرة.

اعلان

صادر جندي إسرائيلي دراجة طفل فلسطيني يبلغ من العمر 10 سنوات وألقى بها في القمامة في مدينة الخليل. وأظهر شريط فيديو لجكعية بتسليم، الجندي الإسرائيلي وهو يحمل دراجة الطفل أدم في شوارع الخليل ويسير بها نحو مفرز القمامة حيث ألقى بها. وقالت والدة الطفل أدم، غدير جابر لناشطة جمعية بتسيلم، إن طفلها أصبح يخشى مغادرة المنزل بعد هذه الواقعة. وأضافت "آدم لم يرد الذهاب إلى المدرسة اليوم لأنه كان يخشى أن يعتقله الجنود".

الصبي الفلسطيني، كان يلعب مع أصدقائه في أحد شوارع الخليل عندما طالبهم جنود إسرائيليون بالمغادرة. 

وقالت والدة آدم "ليس لدينا ملاعب في الجوار، لذا يلعب الأطفال في الشارع بالكرة أو على متن دراجاتهم. هذه ليست المرة الأولى التي يأخذ فيها الجنود دراجة أو كرة منهم، بدعوى أن الضوضاء تزعج المستوطنين. لا أستطيع شراء دراجات أو ألعاب جديدة لهم. منذ وفاة زوجي، أصبحت المعيل الوحيد وبالكاد أستطيع دفع ثمن الطعام والملابس."

بتسيلم، مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان عبارة عن منظمة غير ربحية مقرها القدس. منذ تأسيسها في العام 1989، قامت بتسيلم بنشر شهادات وتقارير شاملة وتحديثات منتظمة حول انتهاكات حقوق الإنسان في الضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية وقطاع غزة.

viber

تحظى منظمة بتسيلم باحترام كبير من قبل منظمات حقوق الإنسان في إسرائيل وحول العالم. وحصلت على العديد من الجوائز، بما في ذلك جائزة كارتر - مينيل لحقوق الإنسان.

المصادر الإضافية • يوروفيجن

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: اشتباكات بين القوات الإسرائيلية وفلسطينيين في الخليل

فيضانات جارفة في نيجيريا تجبر السكان على ترك منازلهم

حوالى 80 ألف شخص يشاركون في مسيرة في برلين دعماً للاحتجاجات في إيران