القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا في الضفة الغربية المحتلة وإسرائيلي "يطعن" في القدس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
Mahmoud Illean
Mahmoud Illean   -   حقوق النشر  /Copyright 2022 The AP. All rights reserved

 أفاد مسؤولون فلسطينيون في قطاع الصحة بأن جنودا إسرائيليين قتلوا بالرصاص فلسطينيا في الضفة الغربية المحتلة يوم السبت، في حين قالت الشرطة إن فلسطينيا طعن إسرائيليا في القدس.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته كانت تحاول احتجاز سيارة بعد أن عبر ركابها بشكل غير قانوني إلى إسرائيل. وأضاف أن السيارة أفلتت وصدمت جنديا وبعد ذلك "أطلق الجنود النار باتجاه السيارة".

وقال مسؤولون في مستشفى فلسطيني إن أحد الركاب توفي في المستشفى. وقال والد الرجل لوكالة قدس نت للأنباء، وهي وكالة فلسطينية، إن نجله كان متوجها إلى عمله عندما أصيب بالرصاص. ولم يتضح ما إذا كان لديه تصريح دخول إلى إسرائيل.

وفي حادثة منفصلة بالضفة الغربية، قال مسؤولون أمنيون إسرائيليون إن سائقا فلسطينيا صدم سيارته بحجرة حراسة مأهولة فيما وصفوه بهجوم مشتبه به.

وفي القدس، قالت القوات الإسرائيلية إنها أطلقت النار "وحيَّدت" فلسطينيا طعن إسرائيليا وأصابه بشكل بالغ. وأظهر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي المهاجم المشتبه به وهو يرقد مصابا في ملعب كان أطفال يلعبون فيه كرة القدم بينما يقف شرطي مسلح بجانبه.

وتتصاعد حدة العنف في الضفة الغربية منذ شهور، وامتد في بعض الأحيان إلى القدس، بعد أن بدأت القوات الإسرائيلية حملة قمع في أواخر مارس آذار ردا على سلسلة من الهجمات التي شنها فلسطينيون في إسرائيل.

وانهارت في 2014 محادثات السلام التي توسطت فيها الولايات المتحدة، بهدف إنهاء الصراع المستمر منذ عقود وإقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية والقدس الشرقية وغزة. ولا تظهر أي بوادر على إحيائها.

وتجري إسرائيل انتخابات في الأول من نوفمبر تشرين الثاني يخوض خلالها رئيس الوزراء يائير لابيد، الذي أيد في سبتمبر أيلول اتفاق الدولتين مع الفلسطينيين، منافسة مع رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو.

المصادر الإضافية • رويترز