إنقاذ أكثر من 1150 مهاجرا قبالة إيطاليا والحكومة تدرس منع دخول سفينتين

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
قارب يقل مهاجرين قبالة جزيرة لامبيدوزا في إيطاليا.
قارب يقل مهاجرين قبالة جزيرة لامبيدوزا في إيطاليا.   -  حقوق النشر  أ ب

أعلنت قوات خفر السواحل الإيطالية الأربعاء أنها أنقذت أكثر من 1100 مهاجر على متن زورقين بين مساء الثلاثاء وصباح الأربعاء في البحر المتوسط، كما تم انتشال جثتين.

تتعلق عمليات الإنقاذ هذه بقاربين واجها صعوبات أبلغت عنهما الثلاثاء جمعية "ألارم فون" (Alarm Phone)، وهي منظمة غير حكومية. وغادر القاربان الساحل الليبي في شكل متزامن، بحسب المنظمة.

وأضافت جمعية "ألارم فون" أنه ""قيل لنا إن أحدهما يقل نحو 700 شخص والثاني نحو 650 شخصًا. ورد أن شخصًا توفي ولم تعد المحرّكات تعمل"، داعية إلى "عملية انقاذ طارئة".

وبحسب خفر السواحل، انقذت سفينتهم "ديسيوتي" 416 شخصًا من القارب الأول بينما أقل زورق دورية إسباني 78 آخرين.

كما تم إنقاذ القارب الثاني خلال الليل وأنقذت أربع وحدات تابعة لخفر السواحل الإيطاليين ما مجموعه 663 شخصًا وانتشلت جثتين.

تعهّدت رئيسة الحكومة الايطالية جورجيا ميلوني الثلاثاء "وقف الهجرة غير الشرعية (من إفريقيا) ووضع حد للاتجار بالبشر" في البحر الأبيض المتوسط.

وقال وزير الداخلية الجديد ماتيو بيانتيدوسي في اليوم نفسه إنه قد يمنع السفن الإنسانية من جلب المهاجرين الذين تم إنقاذهم إلى إيطاليا، ما يعيد إحياء سياسة مثيرة للجدل تعود لعام 2019 أطلقها ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة المناهض للهجرة، ونائب رئيس الوزراء في حكومة ميلوني الحالية.

ويبدو أن السلطات تعتزم منع إنزال نحو 380 مهاجرا على متن السفينتين أوشن فايكنج وهيومانيتي 1، وهما سفينتان تشغلهما منظمات خيرية.

وزارة الداخلية ذكرت في بيان إن ما تقوم به السفينتان اللتان تسعيان للرسو في إيطاليا أو مالطا "لا يتماشى" مع القواعد الأوروبية والإيطالية بشأن الأمن ومراقبة الحدود أو مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وكان وزير الداخلية الجديد ماتيو بيانتيدوسي مدير مكتب زعيم حزب الرابطة اليميني ماتيو سالفيني خلال فترة توليه وزارة الداخلية بين عامي 2018-2019 عندما رفضت إيطاليا مرارا السماح للمهاجرين بالنزول على أراضيها بعد إنقاذهم من البحر.

viber

ورأى بيانتيدوسي أن السفن "لا تتماشى مع روح اللوائح الأوروبية والإيطالية" بشأن أمن الحدود، مشيرًا إلى أنه يدرس ما إذا كان سيحظر دخولها إلى المياه الإيطالية.

المصادر الإضافية • أ ف ب