لماذا لم يتمكن ريشي سوناك من الحصول على منبر خاص به خلافا لأسلافه؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
لطالما استخدم رؤساء الحكومة البريطانية منصات تحدث مصممة خصيصا لهم
لطالما استخدم رؤساء الحكومة البريطانية منصات تحدث مصممة خصيصا لهم   -   حقوق النشر  AP Photo

اعتلى رئيس الوزراء البريطاني الجديد ريشي سوناك منبرا قديما لإلقاء كلمته الأولى من داونينغ ستريت الثلاثاء. تصميم المنبر الوزاري يشبه نوعا ما التصميم الذي اعتمدته ليز تراس لكن من دون التأثير الملتوي على مستوى قاعدته. هذا الاستثناء للمنبر الشخصي لريشي سوناك ناتج عن ضيق الوقت وبالتالي عدم القدرة على تصميم منبر جديد، لتسريع إجراءات خلافة ليز تراس المستقيلة.  

وكانت صحيفة التلغراف قد قالت إن سوناك سيستخدم منبرا قديما كان موجودا في الإدارة السابقة.

تقاليد المنبر في المملكة المتحدة

لفتت ليز تراس التي تسلمت رئاسة وزراء بريطانيا الشهر الماضي الانتباه عندما ألقت أول خطاب لها من داونينغ ستريت أمام منبر ملتوي مصنوع من الخشب. بدا تصميم المنبر عصريا ومريحا أكثر من تصميم منبر بوريس جونسون، الذي كان أكثر استقامة ومصمم بطريقة تقليدية.

يستغرق تصنيع كل من المنابر المخصصة لخطابات رؤساء الوزراء في بريطانيا حوالي ثلاثة أسابيع وتتراوح تكلفتها ما بين 2000 و4000 جنيه إسترليني، بحسب التصميم وسرعة الإنجاز. غالبا ما تكون هذه المنابر مصنوعة من الخشب، إلا أنها تحتوي على نواة معدنية لمنعها من الكسر.

يُسمح لرؤساء الوزراء من حزب المحافظين بالمساعدة في تصميم المنابر التي يعتبرونها مناسبة لفترة ولايتهم.  يتحمل الحزب تكاليف المنبر وغالبا، تتم صناعة منبرين، أحدهما يوضع في مقر الحزب والثاني  يرسل إلى داونينغ ستريت.

مثلا، تم تصميم منبر تيريزا ماي من قبل فيونا هيل، رئيسة ديوانها. صمم المنبر ليبدو "أنثويًا، وفقاً لأحد المصادر. أما المنبر الذي ارتبط بديفيد كاميرون، فقد تم تصميمه من قبل البارونة سوج، رئيسة عملياته، وصُمم ليبدو "كرجل دولة"، في حين أن تصميم منبر بوريس جونسون المليء بالحيوية كان يهدف إلى رد أي هجوم عليه أثناء إلقاء الخطب.

تحتوي نسخة منبر تراس التي كانت موجودة في مقر الحزب على ملصقات علم الاتحاد، وقد تم استخدام هذه النسخة في خطابها للأعضاء بعد فوزها في سباق قيادة حزب المحافظين الشهر الماضي.

بعد انتهاء ولاية كل رئيس وزراء، يتم وضع المنبر الخاص به في المحفوظات الحكومية والأرشيف السياسي للحزب المحافظ.

ليز تراس بالعمود الملتوي

أكثر المنابر التي لم تدم طويلاً في التاريخ السياسي البريطاني ذلك الذي ظهرت عليه ليز تراس، وتميز بعموده الملتوي. ومع ذلك، فقد استخدمت تراس هذا المنبر بشكل جيد. ظهرت تراس على هذا المنبر مرتين حيث توجهت بخطابين للأمة في داونينغ ستريت ومرة واحدة خلال مؤتمر حزب المحافظين في برمنغهام. 

بوريس جونسون بقاعدة ذات طبقتين

دشن بوريس جونسون عهدا جديدا عندما أصبح أول رئيس وزراء يختار منبرا ذا قاعدتين. كان لون المنبر بني غامق.

تيريزا ماي بمنبر البركسيت

ظهر منبر تيريزا ماي، ذو التصميم البسيط، بشكل كبير خلال مناقشات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. كانت قاعدته أوسع من المنصة التي كانت  ذات طبقة خفيفة ومصقولة بالورنيش. لا يزال هذا المنبر شاهدا على مغادرة ماي المنصة وهي تبكي عندما استقالت من منصبها كرئيسة للوزراء.

ديفيد كاميرون بالمنصة المنحنية من خشب الصنوبر

كان ديفيد كاميرون أول رئيس وزراء محافظ يظهر بمنبر صمم بشكل حديث، حيث اختار تصميما منحنيا أنيقا ومستقبليا ليكون منصة لإيصال الرسائل إلى الأمة. كان أيضا أول منبر مصنوع بالكامل من الخشب.

غوردون براون والمنبر المشترك

لم يختر حزب العمال الخيار نفسه بصنع منبر جديد حين انتُخب غوردن براون في منصب رئيس الوزراء، حيث استخدم براون منبر سلفه توني بلير.

توني بلير والمنبر العائم
viber

كان تصميم منبر الرف العائم من اختيار توني بلير. المنصة صممت بمساحة كافية لتضم ملفاته، مع الحفاظ على سريتها. جُهز المنبر أيضا بميكروفونين  ضخمين.

المصادر الإضافية • تلغراف