بعد حادث سيول.. إليكم أسوأ حوادث التدافع في العالم

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
سيارات الإسعاف وعمال الإنقاذ بالقرب من مكان الحادث في سيول، كوريا الجنوبية، الأحد، 30 أكتوبر 2022
سيارات الإسعاف وعمال الإنقاذ بالقرب من مكان الحادث في سيول، كوريا الجنوبية، الأحد، 30 أكتوبر 2022   -   حقوق النشر  Lee Jin-man/Copyright 2022 The AP. All rights reserved

لقي ما لا يقل عن 153 شخصا حتفهم في تدافع خلال احتفال بعيد الهالوين في العاصمة الكورية الجنوبية سيول في ساعة متأخرة من مساء السبت.

وفيما يلي تفاصيل بعض من أسوأ حوادث التدافع خلال الثلاثين عاما الماضية:

أبريل/ نيسان 1989: مقتل ستة وتسعين شخصا وإصابة ما لا يقل عن 200 آخرين في أسوأ كارثة رياضية في بريطانيا بعد تدافع المشجعين في مباراة نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بين ليفربول ونوتنهام فورست في ملعب هيلزبره في شيفيلد.

يوليو/ تموز 1990: داخل نفق المعيصم في السعودية بالقرب من مدينة مكة المكرمة توفي 1426 حاجا خلال تدافع في نهاية موسم الحج.

مايو/ أيار 1994: تدافع بالقرب من جسر الجمرات بمنطقة منى بمكة المكرمة أثناء الحج مما أدى إلى سقوط 270 شخصا.

أبريل/ نيسان 1998: مقتل 119 حاجا خلال تدافع أثناء مناسك الحج بالسعودية.

فبراير/ شباط 2004: مقتل 251 حاجا في تدافع قرب جسر الجمرات بمكة المكرمة.

يناير/ كانون الثاني 2005: مقتل ما لا يقل عن 265 هندوسيا في تدافع بالقرب من معبد في ولاية ماهاراشترا الهندية.

أغسطس/ آب 2005: مقتل ما لا يقل عن 1005 أشخاص في العراق عندما تدافع مواطنون شيعة فوق جسر على نهر دجلة في بغداد جراء ذعرهم من شائعات عن تفجير انتحاري وسط الحشد.

يناير/ كانون الثاني 2006: مقتل 362 حاجا عند المدخل الشرقي لجسر الجمرات في مكة المكرمة بسبب التدافع خلال مناسك الحج.

أغسطس/ آب 2008: شائعات عن انهيار أرضي تسببت في تدافع زوار في معبد ناينا ديفي في ولاية هيماشال براديش الهندية. ولقى ما لا يقل عن 145 شخصا حتفهم وأصيب أكثر من 100.

سبتمبر/ أيلول 2008: مقتل 147 شخصا في تدافع بمعبد تشاموندا بالقرب من بلدة جودبور التاريخية الغربية بالهند.

حوادث التدافع الأكثر دموية خلال العقد الأخير

يوليو/ تموز 2010: مقتل 19 شخصا وإصابة 342 آخرين في تدافع الناس داخل نفق في مهرجان الموسيقى تكنو لوف باريد في دويسبورج بألمانيا.

نوفمبر/ تشرين الثاني 2010: مقتل ما لا يقل عن 350 شخصا في تدافع على جسر في فنومبينه عاصمة كمبوديا في اليوم الأخير من مهرجان للمياه.

يناير/ كانون الثاني 2013: مقتل أكثر من 230 شخصا بعد اندلاع حريق في ملهى ليلي في بلدة سانتا ماريا بجنوب البرازيل وتسبب تدافع في موت بعض الضحايا ومنع آخرين من الفرار من الدخان والنيران.

أكتوبر/ تشرين الأول 2013: مقتل 115 شخصا أثناء عبور زوار جسرا خرسانيا طويلا باتجاه معبد في ولاية ماديا براديش بوسط الهند بعد حالة من الذعر نتيجة انهيار بعض أسوار الجسر.

- 2300 قتيل في مكة -

في 24 أيلول/سبتمبر 2015، أدى تدافع هائل في موقع رمي الجمرات في منى بمكة خلال موسم الحج إلى مقتل نحو 2300 شخص، وهي الكارثة الأكثر دموية في تاريخ الحج.

وألقت إيران التي أعلنت وفاة 464 من حجاجها باللوم على المملكة العربية السعودية معتبرة أنها أساءت تنظيم الحج.

وفسّر حجاج التدافع بإغلاق طريق قرب موقع رمي الجمرات وسوء إدارة قوات الأمن لتدفق الحجاج. بعد إيران، تعد مالي التي قُتل 282 من حجاجها، ثاني أكثر الدول تضررا.

- 115 قتيلا في الهند -

في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2013، أدى تدافع على هامش احتفال ديني قرب معبد في منطقة داتيا بولاية ماديا براديش الهندية (وسط) إلى مقتل ما لا يقل عن 115 شخصا دهسا أو غرقا، وجرح أكثر من 110 آخرين.

وقت وقوع الحادث، كان حوالي 20 ألف شخص على جسر فوق نهر السند. وبحسب السلطات المحلية، فإن شائعة عن انهيار محتمل للجسر الذي اصطدم به جرّار أدت إلى التدافع.

- 60 قتيلا على الأقل في ساحل العاج -

في 1 كانون الثاني/يناير 2013، قتل ما لا يقل عن 60 شخصا من بينهم العديد من الشباب، في تدافع وقع عندما غادر حشد كبير من المتفرجين منطقة بلاتو في أبيدجان (وسط) بعد مشاهدة عرض للألعاب النارية في رأس السنة.

- 56 قتيلا في إيران -

في 7 كانون ثاني/يناير 2020، أدى تدافع في كرمان (جنوب شرق) خلال مشاركة حشد كبير في تشييع جنازة الجنرال الإيراني قاسم سليماني إلى مقتل 56 شخصا.

وسليماني الذي يُعتبر بطلا في إيران قُتل في 3 كانون الثاني/يناير في ضربة أميركية بطائرة مسيّرة خارج مطار بغداد.

- 52 قتيلا على الأقل في إثيوبيا -

في 2 تشرين الأول/أكتوبر 2016، لقي ما لا يقل عن 52 شخصا حتفهم وفق السلطات الإثيوبية - 100 على الأقل وفق المعارضة - خلال تدافع في بيشوفتو (50 كم جنوب شرق أديس أبابا) بعد اشتباكات مع الشرطة أثناء مهرجان إيريشا التقليدي الذي تقيمه إتنية أورومو في نهاية موسم الأمطار.

- 45 قتيلا في تنزانيا -

في 21 آذار/مارس 2021، لقي 45 شخصا حتفهم في تدافع في ملعب دار السلام، العاصمة الاقتصادية لتنزانيا، أثناء مراسم تكريم الرئيس الراحل جون ماغوفولي.

- 45 قتيلا في إسرائيل -

في 30 نيسان/أبريل 2021، أسفر تدافع أثناء موسم الحج السنوي اليهودي في جبل ميرون (الجرمق) شمال إسرائيل عن مقتل 45 شخصا على الأقل، في ظل أكبر تجمع في البلاد بعد تفشي وباء كوفيد-19.

يناير كانون الثاني 2022: أدى تدافع في كنيسة على مشارف العاصمة الليبيرية مونروفيا إلى مقتل 29 شخصا خلال احتفال مسيحي.

مايو أيار 2022: مقتل ما لا يقل عن 31 شخصا خلال تدافع أمام كنيسة في ولاية ريفرز جنوب نيجيريا بعد اقتحام أشخاص جاءوا للحصول على طعام في الكنيسة البوابة.

- 133 قتيلا على الأقل في إندونيسيا -

في 1 تشرين الأول/أكتوبر 2022، وقع تدافع في ملعب كرة قدم في مالانغ (شرق جزيرة جاوة) بعد أن أرادت الشرطة صد الجماهير بالغاز المسيل للدموع، ما تسبب في مقتل 133 شخصا بينهم أكثر من أربعين طفلا.

تعرض العديد من الضحايا المذعورين للدهس أو الاختناق أثناء محاولتهم استخدام بوابات خروج مغلقة أو شديدة الضيق.

ووجهت لوائح اتهام إلى ستة أشخاص، بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة، ونُقل قائد شرطة المنطقة. وقررت السلطات هدم ملعب كانجوروهان.

- أكثر من 150 قتيلا في كوريا الجنوبية -
viber

ليل 29 إلى 30 تشرين الأول/أكتوبر 2022، لقي 153 شخصا حتفهم وأصيب 134 بجروح في تدافع في سيول خلال احتفالات عيد هالوين التي شارك فيها الآلاف في شوارع ضيقة بأحد أحياء العاصمة الكورية الجنوبية.

المصادر الإضافية • وكالات