بين السطحية والترف المزيف.. مسلسل "دبي بلينغ" يحصد تعليقات سلبية في الوطن العربي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة لشعار شركة الترفيه الأمريكية نيتفليكس في أسبوع ألعاب باريس في فرنسا، السبت 4 نوفمبر 2017
صورة لشعار شركة الترفيه الأمريكية نيتفليكس في أسبوع ألعاب باريس في فرنسا، السبت 4 نوفمبر 2017   -  حقوق النشر  Christophe Ena/AP.

عرضت منصة نتفليكس مسلسل تلفزيون الواقع "دبي بلينغ" (Dubai Bling) الذي يعكس جانباً من جوانب الواقع العربي في مدينة دبي الإماراتية المعروفة بأسلوب حياة مترف وفاخر، ليمنح المشاهدين فرصة التجول في كواليس حياة مشاهير وأثرياء.

ويحكي هذا البرنامج المصور على طراز تلفزيون الواقع قصص عشرة مليونيرات عرب يعيشون حياة مدينة دبي المترفة، بحسب وصف نتفليكس.

وأطلقت منصة البث التدفقي مقطع فيديو ترويجياً يتضمن لمحات عما ينتظر المشاهد من تفاصيل الحياة الفخمة والباهظة التي يعيشها بعض هؤلاء المشاركين في دبي.

ولعل أول ما يمكن ملاحظته أثناء مشاهدة أحداث المسلسل هو اعتماد المشاركين إظهار أحدث صيحات الموضة من أشهر بيوت الأزياء العالمية، بما في ذلك المجوهرات باهظة الثمن والمرصعة بالألماس والأحجار الكريمة، فضلا عن السيارات والمطاعم الفاخرة.

كما حاول منتجو العمل إبراز الجانب البسيط من حياتهم قدر الإمكان، وعلاقاتهم الإنسانية والمواقف الصعبة التي يواجهونها، وحتى إهانة بعضهم البعض!

بين مؤيد ومعارض

أعرب عدد كبير من المدونين عن خيبة أملهم من أحداث المسلسل "السطحية" إذ كانوا يتوقعون أن تحكي قصص نجاح المشاركين فيه في دبي ليتعرف ويستفيد المشاهدون من خبراتهم.

في تغريدة نشرها على منصة تويتر، قال أسامة البياتي إن سلسلة نتفلكس "عبارة عن محتوى ومضمون فارغ لسطحية المجتمعات الثرية لمجموعة من مهرجي العصر الراهن".

وعلقت الصحفية ياسمين العيساوي على أحداث المسلسل قائلة "كل ما زاد مالك.. تضاعفت سخافتك، وأصبحت تافه بامتياز"، مشيرة إلى أن المسلسل يسوق لصورة سيئة عن المرأة من خلال "استعراض الغباء الأنيق".

فيما قال إبراهيم عبد الله الجندي أنه لم يستطع مشاهدة المسلسل لأكثر من 10 دقائق.

 كما وصفت النجمة السورية هيا مرعشلي، عبر ستوري الانستغرام، برنامج تلفزيون الواقع بـ"السام والفارغ"، عقب الإعلان عن التحضير لموسم ثانٍ من المسلسل.

من جهة أخرى، جاءت التعليقات الإيجابية عن مسلسل نتفليكس متواضعة جدا. وقد اتفق بعض المشاهدين والنقاد على أن مقدمة البرامج التلفزيونية لجين عمران استطاعت إلى حد ما إنقاذ هذه السلسلة من الإسفاف والسطحية وعكست جزءاً من شخصية وأخلاق المرأة العربية.

من جهتها، كتبت ديدي هيرموس في تغريدة "هذا هو الشكل الذي كان يجب أن تبدو عليه ربات البيوت الحقيقيات في دبي".

رواد أعمال ومؤثرون

ومن بين أبطال سلسلة نتفلكس الجديدة، نجد فرحانة بودي وهي مؤثرة هندية مقيمة في الإمارات العربية المتحدة. ويذكر أن الأم البالغة من العمر 36 عاماً لا تشارك في مسلسلات تلفزيون الواقع للمرة الأولى.

 ففي عام 2011، ظهرت بودي في الموسم الأول من Paris Hilton’s Dubai BFF، وهي سلسلة برنامج واقع من إنتاج شبكة MTV تم تصويرها في الإمارات العربية المتحدة، وتركز على هيلتون ورحلة بحثها عن صديقتها المقربة الجديدة في دبي. وظهرت المؤثرة في الحلقات الخمس الأولى من سلسلة المسابقة قبل إقصائها.

وتشارك اللبنانية زينة الخوري، التي جاءت من بيروت إلى دبي برغبة حقيقية للنجاح، حتى أصبحت الرئيسة التنفيذية لإحدى أكبر الشركات المرموقة في مجال العقارات.

ويضمّ المسلسل الواقعي أيضاً المذيع ورائد الأعمال كريس فايد الذي يعرفه الجمهور من خلال برنامجه الإذاعي الصباحي اليومي.

ويسلط المسلسل الضوء كذلك على منسق الموسيقى الإماراتي مروان العوضي، المعروف باسم "DJ Bliss"، والذي اختار الخروج عن المألوف والبحث عن الشغف للوصول للعالمية، وزوجته دانيا محمد، المعروفة باسم "Diva Dee" ، والشهيرة بتدوينها فيديوهات مرحة على مواقع التواصل الاجتماعي.