مصر: والدة علاء عبد الفتاح تقول: "لا أملك أي دليل على أن ابني حي وواع" داخل السجن

مطالب بإطلاق سراح علاء عبد الفتاح
مطالب بإطلاق سراح علاء عبد الفتاح Copyright REUTERS
Copyright REUTERS
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

برز عبد الفتاح على الساحة مع انتفاضة 2011 في مصر، لكنه قضى معظم العقد الماضي معتقلا. وحكم عليه في ديسمبر-كانون الأول 2021 بالسجن خمس سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة، وأضرب عن الطعام لمدة 220 يوما احتجاجا على ظروف اعتقاله.

اعلان

قالت والدة الناشط المصري البريطاني المضرب عن الطعام علاء عبد الفتاح إنها لم تتلق أي رسالة عند زيارتها للسجن المحتجز فيه وإنها لا تملك وسيلة للتحقق من حالته، بعد يومين من توقفه عن شرب الماء. وأكدت ليلى سويف أنها انتظرت خارج سجن وادي النطرون شمال غرب العاصمة لمدة عشر ساعات للحصول على الرسالة الأسبوعية من ابنها، وعادة ما يتم تسليمها يوم الاثنين. لكن الأسرة أوضحت عدم تلقي أي رسائل.

وأوضحت والدة علاء عبد الفتاح في فيديو مسجل نشر في ساعة متأخرة من مساء الاثنين "إدعوا أن علاء رافض يكتب جواب، وإن هو مش تعبان، ولا حاجة بس هو رافض يكتب جواب". وأضافت "كدة أنا ماعنديش أي دليل مادي إن علاء حي وواعي".

وبرز عبد الفتاح على الساحة مع انتفاضة 2011 في مصر، لكنه قضى معظم العقد الماضي معتقلا. وحكم عليه في ديسمبر-كانون الأول 2021 بالسجن خمس سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة، وأضرب عن الطعام لمدة 220 يوما احتجاجا على ظروف اعتقاله. وقرر عبد الفتاح تصعيد احتجاجه هذا الأسبوع، تزامنا مع اجتماع قادة العالم في مصر في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب27).

حل المسألة في أقرب وقت

وقالت ليلى سويف إنها ستعود إلى السجن يوم الثلاثاء لتنتظر رسالة من ابنها، مضيفة "أنا هاجي تاني بكرة الصبح وأتمنى إنه في الأثناء دي، أي جهة تتأكدلنا إن علاء حي وواعي".

وقال رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك يوم الاثنين إنه أثار قضية عبد الفتاح مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وإنه يأمل في حل المسألة في أقرب وقت ممكن. 

وردا على سؤال حول القضية، قال سامح شكري وزير الخارجية المصري ورئيس قمة كوب27 لشبكة (سي.إن.بي.سي) الإخبارية إن سلطات السجن ستوفر لعبد الفتاح الرعاية الصحية. وأضاف شكري "إنها مسألة اختيار شخصي، ومرة أخرى يتم التعامل معها في إطار نظام العقوبات، وضمن القواعد والأنظمة التي تحكمه".

رفض الاعتراف بجنسيته البريطانية

ولم يرد مسؤولون مصريون على اتصالات هاتفية من رويترز للتعليق على قضية عبد الفتاح، لكنهم قالوا سابقا إنه كان يتسلم وجبات الطعام. وقالت عائلة عبد الفتاح إنه كان يستهلك الحد الأدنى من السعرات الحرارية وبعض الألياف لإعالة نفسه في وقت سابق من العام، وإنه ضعيف للغاية.

كما أوضحت الأسرة أن المسؤولين المصريين رفضوا الاعتراف بجنسيته البريطانية التي كانت قد أعلنت في وقت سابق من العام الحالي أنه حصل عليها عن طريق والدته المولودة في لندن. وقال شكري إن الإجراء القانوني المصري لازدواج الجنسية "لم يتم استكماله بعد" في قضية عبد الفتاح. 

وانتقد بعض النشطاء الحقوقيين قرار استضافة مصر لمحادثات المناخ واستشهدوا بحملة القاهرة على المعارضة السياسية، إذ تقول جماعات حقوقية إن هذه الحملة شهدت احتجاز عشرات الآلاف، وعبروا عن قلقهم إزاء القيود على الوصول إلى مدينة شرم الشيخ، حيث ينعقد المؤتمر، والمساحة المتاحة للاحتجاجات خلاله. ويقول السيسي إن الإجراءات الأمنية ضرورية لتحقيق الاستقرار في مصر بعد انتفاضة 2011.

شولتس يثير قضية علاء عبد الفتاح

قال المستشار الألماني أولاف شولتس إنه أثار قضية السجين المضرب عن الطعام علاء عبد الفتاح خلال زيارة يقوم بها لحضور مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب27) في منتجع شرم الشيخ بمصر. وأبلغ شولتس الصحفيين "يجب اتخاذ قرار، يجب أن يكون الإفراج (عن السجين المضرب عن الطعام) ممكنا، كي لا يصل الأمر إلى حد وفاته".

حياة علاء عبد الفتاح في خطر كبير

من جهته أكد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك أن حياة علاء عبد الفتاح الناشط المصري البريطاني المسجون المضرب عن الطعام في خطر كبير وجدد دعوة مصر للإفراج عنه على الفور.

وحُكم على عبد الفتاح في ديسمبر-كانون الأول 2021 بالسجن لخمس سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة. وهو مضرب عن الطعام منذ 220 يوما احتجاجا على احتجازه وظروف سجنه. وأبلغ عبد الفتاح عائلته بأنه سيتوقف عن شرب الماء يوم الأحد في تصعيد لاحتجاجه. وتقول والدته إنها لم تتلق رسالته المعتادة عندما زارته يوم الاثنين.

وقال تورك في بيان "إنه في خطر شديد. إضرابه عن الطعام والشراب يعرض حياته لخطر شديد". وبدون شرب الماء، يمكن أن تتدهور صحة عبد الفتاح بسرعة. ويتزامن تصعيد احتجاجه مع مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ(كوب27)، وهو اجتماع سنوي يحضره قادة العالم لمناقشة الاحتباس الحراري وينعقد هذا العام في مصر.

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عمرو واكد لـ "يورونيوز": مصر ستصبح دولة مدنية والأفضل للسيسي أن يفرج عن علاء عبد الفتاح

15 حائزاً على جائزة نوبل يطالبون بإطلاق سراح علاء عبد الفتاح وسجناء الرأي بمصر

الناشط علاء عبد الفتاح يصعّد إضرابه عن الطعام بسجن في مصر وأسرته تستغيث