Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

سوناك يشدد خلال لقائه السيسي على "مخاوفه العميقة" بشأن علاء عبد الفتاح

رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك
رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك Copyright Leon Neal/2022 Getty Images
Copyright Leon Neal/2022 Getty Images
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كان رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، أكد سابقاً في رسالة أبرق بها إلى أسرة علاء عبد الفتاح أن قضيته لا تزال أولوية للحكومة البريطانية وأنها قد أثيرت مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عدة مرات.

اعلان

قال مكتب رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إنه شدد على "مخاوفه العميقة" بشأن قضية الناشط المصري البريطاني علاء عبد الفتاح المضرب عن الطعام وذلك خلال اجتماعه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الإثنين.

وقال داوننغ ستريت في بيان عن الاجتماع بين سوناك والسيسي خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب27) في شرم الشيخ "أثار رئيس الوزراء قضية علاء عبد الفتاح مشدداً على مخاوف الحكومة البريطانية العميقة بهذا الخصوص".

وأضاف البيان "قال رئيس الوزراء إنه يأمل أن يرى تسوية لهذا الأمر في أقرب وقت وإنه سيواصل الضغط لإحراز تقدم".

وكان سوناك قال أمس الأحد إنه سيثير قضية الناشط المصري البريطاني المضرب عن الطعام علاء عبد الفتاح مع القيادة المصرية خلال قمة المناخ كوب27 التي افتتحت في مصر يوم الأحد، في نفس اليوم الذي قال فيه عبد الفتاح إنه سيتوقف عن شرب الماء.

علاء عبد الفتاح

برز عبد الفتاح على الساحة خلال انتفاضة 2011 في مصر، لكنه قضى معظم العقد الماضي معتقلاً. وبعد أن حُكم عليه مؤخراً في ديسمبر-كانون الأول عام 2021 بالسجن خمس سنوات بتهمة نشر أخبار كاذبة، يضرب عبد الفتاح عن الطعام منذ 219 يوماً احتجاجاً على ظروف اعتقاله وسجنه.

وفي خطاب إلى سناء سيف، شقيقة عبد الفتاح بتاريخ الخامس من نوفمبر-تشرين الثاني، نشرته الأسرة على صفحات التواصل الاجتماعي، أكد سوناك أن قضية شقيقها مازالت أولوية للحكومة البريطانية وأنها قد أثيرت مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عدة مرات.

ويضيف سوناك في خطابه "سأواصل التأكيد على الرئيس السيسي للأهمية التي نوليها لحل سريع لقضية علاء وإنهاء معاملته غير المقبولة". ويقول "تواجد المملكة المتحدة في كوب27 بمثابة فرصة مجددة لإثارة قضية شقيقك مع القيادة المصرية". وأكد مكتب سوناك أمر الخطاب.

ولم يرد متحدثون باسم وزارة الداخلية على اتصالات هاتفية من رويترز للتعليق على قضية عبد الفتاح، لكنهم قالوا سابقاً إنه كان يتسلم وجبات الطعام وإنه نُقل إلى سجن بظروف أفضل في وقت سابق من هذا العام.

وتقول أسرة عبد الفتاح إنه كان يستهلك القليل من السعرات الحرارية وبعض الألياف في وقت سابق من العام. وبعد زيارة عائلية له في السجن في أكتوبر-تشرين الأول، قالت شقيقته سناء سيف "علاء بقى ضعيف، شكله زي الهيكل العظمي، شكله عمال يتلاشى ببطء".

وأوضحت الأسرة أنه أخبرهم أنه سيتوقف عن تناول العسل والشاي والحليب في الأول من نوفمبر-تشرين الثاني، وأنه يعتزم التوقف عن شرب الماء بدءاً من يوم الأحد. 

وقال عبد الفتاح في أحدث خطاب لأسرته "بما إني هعد الأيام من فتح النور 10 صباحاً ... مع فتح النور يوم الأحد 6 نوفمبر هشرب آخر كوباية مياه.. بعد كدا في علم الغيب".

وفي مؤتمر صحفي بالقاهرة، قالت الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية أنياس كالامار، إن السلطات المصرية يجب أن تتحرك في غضون ثلاثة أيام لإنقاذ عبد الفتاح. وأضافت "لنكن واضحين للغاية، الوقت ينفد".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بريطانيا: وزير كبير بحكومة سوناك متهم بالتصرف بعدوانية مع موظفيه بعد استقالة آخر اتهم بالتنمر

شاهد | السيسي يدعو لوقف الحرب في أوكرانيا

بين ترحيب بالقرار واتهامات بالعمالة.. هل ستنقذ الجنسية البريطانية المعارض المصري علاء عبد الفتاح؟