المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الذهب يقفز لأكثر من 2 في المائة بفعل تراجع الدولار ومشتريات فنية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ذهب
ذهب   -   حقوق النشر  رويترز   -  

قفزت أسعار الذهب إلى أكثر من اثنين في المائة لتتجاوز مستوى 1700 دولار للأوقية (الأونصة)، مدعومة بتراجع الدولار وعائدات السندات وعمليات شراء فنية، في حين لا تزال الأنظار مركزة على بيانات التضخم الأمريكية المقرر صدورها في وقت لاحق من الأسبوع.

وارتفع الذهب أثناء المعاملات الفورية 2.4 في المائة إلى 1714.23 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1842 بتوقيت غرينتش. وزادت العقود الآجلة للذهب الأمريكي 2.1 في المائة عند التسوية إلى 1716 دولارا.

وسجل الذهب في وقت سابق أعلى مستوياته منذ السادس من أكتوبر-تشرين الأول عند 1716.81 دولار. وارتفع المعدن النفيس بالفعل بأكثر من 100 دولار منذ أن سجل الأسبوع الماضي أدنى مستوى في أكثر من شهرين عند 1615.59 دولار للأوقية.

وانخفض مؤشر الدولار 0.5 في المائة مقتربا من أدنى مستوياته في أسبوعين أمام العملات المنافسة، مما يجعل الذهب أكثر جاذبية لحائزي العملات الأخرى. وتراجعت عائدات السندات الأمريكية أيضا.

ومن المنتظر صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي يوم الخميس المقبل، ويتوقع اقتصاديون تراجع الأرقام الأساسية الشهرية والسنوية إلى 0.5 في المائة و6.5 في المائة على الترتيب.

وقد اقتفت المعادن النفيسة الأخرى أثر مكاسب الذهب، حيث زادت الفضة حوالي ثلاثة في المائة إلى 21.39 دولار للأوقية مسجلة أعلى مستوياتها منذ أواخر يونيو-حزيران. وربح البلاتين 2.1 في المائة ليصل إلى 999.13 دولار، وارتفع البلاديوم 1.7 في المائة إلى 1928.63 دولار للأوقية.

المصادر الإضافية • رويترز