Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

كريستيانو رونالدو يكشف عن تعرّضه لـ"الخيانة" ومحاولة إبعاده من مانشستر يونايتد

كريستيانو رونالدو لاعب مانشستر يونايتد يتدرب قبل المباراة في الدوري الأوروبي بين ريال سوسيداد ومانشستر يونايتد في سان سيباستيان بإسبانيا، 3 نوفمبر 2022.
كريستيانو رونالدو لاعب مانشستر يونايتد يتدرب قبل المباراة في الدوري الأوروبي بين ريال سوسيداد ومانشستر يونايتد في سان سيباستيان بإسبانيا، 3 نوفمبر 2022. Copyright Alvaro Barrientos/Copyright 2022 The AP. All rights reserved.
Copyright Alvaro Barrientos/Copyright 2022 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

عند سؤاله عمّا إذا كان مسؤولون تنفيذيون رئيسيون في النادي يسعون لاخراجه، أجاب البرتغالي "نعم، شعرت بالخيانة وشعرت انّ هناك بعض الاشخاص الذي لا يريدونني هنا، ليس فقط هذا العام إنما العام الماضي ايضا"، وكان رونالدو عاد الى صفوف مانشستر يونايتد في آب/أغسطس 2021 من يوفنتوس الايطالي.

اعلان

كشف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إنه شعر "بالخيانة" من قبل مانشستر يونايتد، زاعمًا أن مدربه الهولندي إريك تن هاغ وبعض كبار المسؤولين التنفيذيين في النادي الإنكليزي يحاولون إجباره على الخروج من "أولد ترافورد" في مقابلة نارية أجراها الأحد.

وتراجع دور الـ"دون" الفائز بجائزة الكرة الذهبية خمس مرات في تشكيلة "الشياطين الحمر" منذ تولي تن هاغ القادم من أياكس أمستردام الهولندي المسؤولية في شهر آيار/مايو الماضي.

وقال رونالدو عن تن هاغ في مقابلة مع الإعلامي بيرس مورغان "ليس لديّ الاحترام له لانه لا يظهر أي إحترام لي".

"شعرت بالخيانة"

وأضاف اللاعب البالغ 37 عاماً الذي يستعد لخوض نهائيات مونديال قطر 2022 "ليس فقط المدرب، بل ايضا شخصين او ثلاثة في النادي. شعرت بالخيانة".

وعند سؤاله عمّا إذا كان مسؤولون تنفيذيون رئيسيون في النادي يسعون لاخراجه، أجاب البرتغالي "نعم، شعرت بالخيانة وشعرت انّ هناك بعض الاشخاص الذي لا يريدونني هنا، ليس فقط هذا العام إنما العام الماضي ايضا".

وعاد رونالدو الى صفوف يونايتد في آب/أغسطس 2021 من يوفنتوس الايطالي.

24 هدفاً في العام الماضي

ولم ينجح نجم ريال مدريد الاسباني السابق في استعادة امجاد الماضي مع يونايتد وتحديدا في حقبة المدرب الاسطوري السير أليكس فيرغيسون، حين فاز بلقب الدوري الانكليزي ثلاث مرات، إضافة الى لقب دوري ابطال اوروبا وجائزة الكرة الذهبية للمرة الاولى في مسيرته.

ورغم تسجيله 24 هدفا في جميع المسابقات العام الماضي، عانى الشياطين الحمر من موسم مضطرب انهاه في المركز السادس في البريميرليغ ليخفق في التأهل الى دوري الابطال.

وذكرت تقارير اعلامية انذاك أنّ رونالدو حاول الانتقال قبل بداية الموسم غير انّ إتفاقا لم يحصل مع اي ناد.

واردف رونالدو "منذ رحيل السير أليكس، لم أر تقدما في النادي. لم يتغيّر شيء".

وتابع "أريد الافضل للنادي. لهذا السبب عدت الى مانشستر يونايتد. لكن هناك أشياء تحصل داخل النادي ولا تساعدنا على بلوغ القمة على غرار مانشستر سيتي، ليفربول وحتى أرسنال في الوقت الحالي.. ناد بهذا الحجم يجب ان يكون بين الثلاثة الاوائل برأيي وللاسف ليس كذلك".

يحتل يونايتد حاليا المركز الخامس في ترتيب الدوري المحلي بفارق 11 نقطة عن أرسنال المتصدر.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: لوحات إعلانية في الرياض للترحيب بوصول النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو

بعد تصريحات رونالدو النارية..هل يلغي يونايتد عقده قبل نهاية الموسم؟

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على وزير الداخلية الايراني والتلفزيون الرسمي على خلفية قمع الاحتجاجات