وزير خارجية إسرائيل يحضر قمة للدول الموقعة على اتفاقيات أبراهام في المغرب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين
وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين   -   حقوق النشر  AP

قال وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين يوم الإثنين إنه يعتزم حضور قمة في مارس-آذار المقبل، مع نظراء من دول عربية أقامت علاقات دبلوماسية من إسرائيل بعد تحرك برعاية أمريكية في عام 2020.

ونقلت وزارة الخارجية في بيان عن كوهين، الذي تولى منصبه ضمن حكومة بنيامين نتنياهو الائتلافية الجديدة التي تنتمي لليمين المتطرف، قوله إن القمة سيستضيفها المغرب.

ولم يذكر البيان دولاً أخرى. وقالت إسرائيل في الماضي إن اتفاقيات التطبيع المعروفة باسم "اتفاقيات أبراهام" تشمل دول المغرب والإمارات والبحرين والسودان.

وقال كوهين: "توسيع الاتفاقيات لضم دول أخرى ليس مسألة "إذا"، وإنما مسألة "متى""، وأضاف قوله إن علاقات إسرائيل مع الشركاء الحاليين تمخضت عن تجارة قيمتها 2.85 مليار دولار في 2022، و"ساهمت بشكل كبير في الأمن والاستقرار الإقليمي".

وعبر نتنياهو، الذي يتولى الآن ولايته السادسة، عن أمله في إقامة علاقات مع السعودية، التي تشارك إسرائيل مخاوفها إزاء إيران. لكن الرياض ليست متحمسة للتطبيع مع عدم إحراز تقدم في مساعي إقامة الدولة الفلسطينية.

وذكر كوهين أن المديرين العامين لوزارات خارجية الدول المشاركة في قمة مارس-آذار من المقرر أن يجتمعوا في أبوظبي الأسبوع المقبل. واستضافت إسرائيل في مارس آذار الماضي وزراء خارجية الإمارات والبحرين والمغرب ومصر بالإضافة إلى نظيرهم الأمريكي في مؤتمر أُطلق عليه اسم قمة النقب.

المصادر الإضافية • رويترز