ارتفاع حصيلة قتلى تحطم الطائرة في نيبال إلى 68 راكباً على الأقل في الحادث الأسوأ منذ 30 عاما

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
موقع تحطم الطائرة في النيبال.
موقع تحطم الطائرة في النيبال.   -   حقوق النشر  Bijay Neupane/Handout via REUTERS

قالت هيئة الطيران المدني في نيبال إن ما لا يقل عن 68 شخصا لقوا حتفهم يوم الأحد في تحطم طائرة في بوخارا، في أسوأ حادث تحطم طائرة تشهده البلاد منذ ثلاثة عقود.

ويمشط مئات المنقذين منطقة التلال التي تحطمت فيها الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية يتي والتي كانت تقل 72 شخصا وأقلعت في رحلة داخلية من العاصمة كاتمندو.

وأظهرت لقطات تلفزيونية محلية عمال الإنقاذ وهم يسارعون بالبحث في أجزاء محطمة من الطائرة. وظهرت آثار لهب على الأرض قرب موقع التحطم وكانت بعض النيران لا تزال مشتعلة.

وحادث يوم الأحد هو أسوأ تحطم في نيبال منذ 1992 وفقا لما تظهره قاعدة بيانات شبكة سلامة الطيران. وفي ذلك العام، تحطمت طائرة تابعة للخطوط الباكستانية الدولية من طراز إيرباص إيه300 على سفح أحد التلال وهي تقترب من كاتمندو مما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 167 شخصا.

وقالت سلطات الطيران في بيان إن الطائرة تواصلت مع المطار من منطقة سيتي جورج في الساعة 10:50 صباحا بالتوقيت المحلي (0505 بتوقيت جرينتش) "ثم تحطمت".

NICOLAS ECONOMOU/REUTERS
صورة لنفس الطائرة التي تحطمت في نيبالNICOLAS ECONOMOU/REUTERS

وحوادث الطائرات ليست نادرة في نيبال التي توجد فيها ثمانية جبال من بين أعلى 14 قمة في العالم ومن بينها قمة إيفرست إذ يمكن للطقس أن يتغير بشكل مفاجئ ويزيد الخطورة على الملاحة الجوية. وقتل 309 على الأقل منذ عام 2000 في حوادث تحطم طائرات أو طائرات هليكوبتر في نيبال.

ويمنع الاتحاد الأوروبي خطوط الطيران النيبالية من استخدام مجاله الجوي منذ عام 2013 وعزا ذلك لأسباب تتعلق بالسلامة.

وقال سودارشان بارتاولا، وهو متحدث باسم شركة الخطوط الجوية يتي، إن الطائرة المنكوبة التي تشغلها الشركة ذات محركين ومن طراز (إيه.تي.آر 72) وكانت تقل 72 شخصا من بينهم ثلاثة رضع وثلاثة أطفال.

viber

ومن بين الركاب خمسة هنود وأربعة روس وأيرلندي واثنان من كوريا الجنوبية وأسترالي وفرنسي وأرجنتيني.

المصادر الإضافية • أ ف ب