وصول سفن حربية صينية إلى جنوب إفريقيا للمشاركة في مناورات بحرية مشتركة مع روسيا

 الفرقاطة "أميرال أسطول الاتحاد السوفيتي جورشكوف" ترسو في ميناء كايب تاون في 13 فبراير 2023 قبيل بدء المناورات
الفرقاطة "أميرال أسطول الاتحاد السوفيتي جورشكوف" ترسو في ميناء كايب تاون في 13 فبراير 2023 قبيل بدء المناورات Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

واعلنت قوة الدفاع الوطني بجنوب أفريقيا، في وقت سابق، أن التدريبات التي ستجري بالقرب من مدينة ديربان الساحلية وخليج ريتشاردز تهدف إلى "تعزيز العلاقات المزدهرة بالفعل بين جنوب إفريقيا وروسيا والصين".

اعلان

تظهر مقاطع مصورة نشرتها وسائل الإعلام الحكومية الصينية وصول سفن حربية تابعة للبحرية الصينية إلى خليج ريتشاردز بجنوب إفريقيا للمشاركة في مناورات بحرية مشتركة بين كل من روسيا والصين وجنوب إفريقيا.

وانطلقت التدريبات المشتركة بين الدول الثلاث يوم الجمعة 17 فبراير/شباط، قبالة الساحل الشرقي لجنوب إفريقيا، ومن المقرر أن تستمر لمدة 10 أيام، إلى غاية 27 فبراير/شباط، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الروسية "تاس". 

وتتزامن هذه المناورات التي تحمل اسم "موسي"، وتعني "دخان" بلغة "تسوانا" المحلية مع الذكرى الأولى للحرب الروسية على الجارة الغربية، أوكرانيا.

وقبل شهر، ذكرت "تاس" أن سفينة حربية روسية مسلحة بصواريخ تفوق سرعة الصوت من الجيل الجديد ستشارك في هذه التدريبات. 

وكانت هذه أول إشارة رسمية لمشاركة الفرقاطة "أميرال أسطول الاتحاد السوفياتي جورشكوف" المسلحة بصواريخ زركون.

وتقول روسيا، إن الصواريخ تنطلق بسرعة تزيد تسعة أضعاف عن سرعة الصوت ويبلغ مداها أكثر من ألف كيلومتر.

وأعلنت قوة الدفاع الوطني بجنوب إفريقيا، في وقت سابق، أن التدريبات التي ستجري بالقرب من مدينة ديربان الساحلية وخليج ريتشاردز تهدف إلى "تعزيز العلاقات المزدهرة بالفعل بين جنوب إفريقيا وروسيا والصين".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بيونغ يانغ تواصل تجاربها الصاروخية وتحذر من رد أكبر على مناورات واشنطن وسيول

الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تجريان مناورات جوية وكوريا الشمالية تحذر من "مواجهة شاملة"

شاهد: صواريخها أسرع من الصوت.. فرقاطة روسية تجري مناورات في بحر النرويج