وزير إسرائيلي يدعو لمحو بلدة حوارة من الوجود وواشنطن تدين: تصريحات غير مسؤولة ومقززة

بتسلايل سموتريش وزير المالية في حكومة بنيامين نتنياهو
بتسلايل سموتريش وزير المالية في حكومة بنيامين نتنياهو Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

حوارة التي يريد سموتريش محوها من الوجود يعيش بها قرابة 7 آلاف فلسطيني

اعلان

وزير إسرائيلي يريد محو بلدة فلسطينية من الوجود..

لا تزال الخطابات النارية هي أهم ما يميز حكومة بينيامين نتنياهو إذ أطلق بتسلإيل سموتريش وزير المالية وأهم حلفاء زعيم الليكود تصريحا أخرج واشنطن  عن حذرها وهي المعروفة بانتقائها الشديد لكل كلمة تتناول فيه الشأن الإسرائيلي. الوزير الذي هو أحد أبرز وجوه اليمين المتطرف في الدولة العبرية قال إن على إسرائيل محو بلدة حوارة الفلسطينية من الخريطة. 

وفي رد فعل أمريكي قال نيد برايس المتحدث باسم الخارجية الأمريكية إن إدارة الرئيس جو بايدن تدين تلك التصريحات واصفا إياها بغير المسؤولة وبالمقززة  كما أنها تحرض على العنف حسب تعبيره.

وأضاف المسؤول الأمريكي بان واشنطن تدعو رئيس الحكومة الإسرائيلية لأن يدين علنًا ما قاله سموتريش. لكن لم يصدر حتى الساعة أي رد فعل لبنيامين نتنياهو.

وقد جاءت تصريحات وزير المالية الذي يشغل أيضا منصب وزير الشؤون المدنية للضفة الغربية في وزارة الدفاع الإسرائيلية غداة عملية نفذها فلسطينيون من بلدة حوارة وأدت لمقتل شقيقين إسرائيليين أعقبها اعتداء للمستوطنين اليهود على ممتلكات الفلسطينيين قرب نابلس بالضفة الغربية المحتلة. إذ أُحرقت العشرات من المنازل والسيارات كما أطلق هؤلاء المستوطنون النار على أحد الفلسطينيين فأردوْه قتيلا وأصابوا عشرات آخرين بجراح.  

حوارة التي يريد سموتريش محوها من الوجود يعيش بها قرابة 7 آلاف فلسطيني.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: مظاهرات حاشدة في تل أبيب ضد خطة تعديل النظام القضائي

إسرائيل تعتزم إقامة أكثر من 3000 وحدة سكنية جديدة في الضفة الغربية وبلينكن يعلق "نشعر بخيبة أمل"

جيروزاليم بوست: بن غفير.. حان الوقت لـ"تصمت"