من يُسمّم تلميذات في إيران؟ مطالبة أممية وألمانية بالكشف عن الملابسات

تلميذات في العاصمة الإيرانية طهران ـ صورة أرشيفية 2006
تلميذات في العاصمة الإيرانية طهران ـ صورة أرشيفية 2006 Copyright HS/AP2006
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

طالبت وزيرة الخارجية الألمانية ومفوض حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة بالكشف عن ملابسات تعرّض تلميذات في إيران للتسميم داخل مدارس في قم وطهران.

اعلان

ضمت الأمم المتحدة الجمعة صوتها إلى صوت وزيرة الخارجية الألمانية للمطالبة بـ"تحقيق شفاف" لكشف "جميع حالات" تسميم طالبات في إيران.

وكتبت وزيرة الخارجية الألمانية "أنّالينا بيربوك" على حسابها في تويتر: "المعلومات حول تسميم تلميذات في إيران صادمة". وأضافت بيربوك: "يجب الكشف تماما عن ملابسات جميع الحالات".

وزيرة الخارجية الألمانية طالبت على تويتر بكشف ملابسات تسميم الفتيات الإيرانيات

وطالبت بيربوك بـ"تمكين الفتيات من الذهاب إلى المدرسة دون خوف سواء في طهران أو أردبيل (شمال غرب). هذا حقهن بكل بساطة".

كما دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، فولكر تورك" إلى "تحقيق شفاف" تنشر استنتاجاته.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا رافينا شامداساني للصحافيين في جنيف: "نشعر بقلق بالغ إزاء ما نُشر عن استهداف فتيات عمدا في ظروف غامضة".

ظهرت قضية التسميم الجماعي التي أثارت ضجة كبيرة، نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر عندما أبلغت وسائل الإعلام عن تسمم مئات الفتيات اللواتي يبلغن من العمر 10 سنوات عبر الجهاز التنفسي في مدارس مدينة قم وسط البلاد.

كما سجلت حالات هذا الأسبوع في طهران بعد سلسلة هجمات نُسبت إلى معارضي تعليم الفتيات.

AP Photo
وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك أثناء مؤتمر ميونخ للأمن في فبراير 2023AP Photo

منظمة الصحة العالمية تتابع القضية

من جانبها، تبقى منظمة الصحة العالمية على اتصال بالسلطات الصحية الإيرانية.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية مارغريت هاريس إن الوكالة على اتصال مع السلطات الصحية الوطنية والأخصائيين في المجال الطبي بشأن هذه الحوادث، وكانت "تستخدم وسائل أخرى لاستيعاب ما حدث بشكل أفضل حتى تكون لدينا ادلة أفضل".

وأثارت القضية موجة غضب في البلاد حيث استنكر البعض صمت السلطات حيال تزايد عدد المدارس المعرضة.

يذكر أن إيران وألمانيا تمران أيضًا بفترة توتر شديد بعد صدور حكم إعدام على شخص ألماني من أصول إيرانية. وردّا على ذلك طردت برلين دبلوماسييْن إيرانيين، فيما ردت طهران بدورها بالمثل وطردت دبلوماسييْن ألمانيين الأربعاء.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

غروسي: إيران وافقت على إعادة تشغيل كاميرات مراقبة في عدة مواقع نووية وزيادة عمليات التفتيش

فاتورة الكهرباء "نقاش يومي مرهق" لمئات الآلاف من الأسر في البرتغال

إيران تحظر على ممثلات العمل بعد ظهورهن من دون حجاب