Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

"إجراءات ردعية".. قرارات جديدة في كوريا الشمالية قبل انطلاق مناورات واشنطن وسيول

اجتماع للجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الحاكم برئاسة الزعيم كيم جونغ أون
اجتماع للجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الحاكم برئاسة الزعيم كيم جونغ أون Copyright STR/AFP
Copyright STR/AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تثير هذه التدريبات غضب كوريا الشمالية التي تعتبرها تحضيرات لغزو أراضيها، بينما تبرر برامجها الخاصة للأسلحة النووية والبالستية بالحاجة إلى الدفاع عن نفسها.

اعلان

قرّرت كوريا الشماليّة اتّخاذ "خطوات عمليّة مهمّة ردعية"، حسبما أفادت وسائل إعلام رسمية الأحد، قبل يوم من بدء سيول وواشنطن أكبر مناورات عسكرية مشتركة بينهما منذ خمس سنوات.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إنه "تم في اجتماع مناقشة واعتماد إجراءات عملية مهمة من أجل استخدام الردع الحربي بشكل أكثر فعالية وقوة وهجومية".

وذكرت الوكالة أن القرار اتُخذ في اجتماع للجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الحاكم برئاسة الزعيم كيم جونغ أون.

"استفزازات"

وأفادت الوكالة في تقرير بأن الإجراءات تهدف إلى "التعامل مع الوضع الحالي" في وقتٍ "بلغت استفزازات الحرب من جانب الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية خطًا أحمر"، لكنها لم توضح ماهية هذه الإجراءات.

وأعلنت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة انهما ستباشران الإثنين تدريبات "درع الحرية" التي تركز على "البيئة الأمنية المتغيرة بسبب العدوانية المضاعفة لكوريا الشمالية".

وتثير هذه التدريبات غضب كوريا الشمالية التي تعتبرها تحضيرات لغزو أراضيها، بينما تبرر برامجها الخاصة للأسلحة النووية والبالستية بالحاجة إلى الدفاع عن نفسها.

ويقول محللون إن كوريا الشمالية ستستخدم على الأرجح هذه التدريبات ذريعة لمزيد من الاستفزازات، بما في ذلك تجارب الصواريخ وربما حتى التجارب النووية.

حرب حقيقية

وأمر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون جيشه بتكثيف مناوراته العسكرية تحسّبا لـ"حرب حقيقية"، وذلك خلال تدريب على إطلاق صواريخ حضرته ابنته، وفق ما أفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الجمعة.

ونقلت الوكالة عن كيم قوله إن على كوريا الشمالية أن "تكثّف بشكل منتظم تدريبات المحاكاة المختلفة تحسّبا لحرب حقيقية في طرق متنوّعة وفي أوضاع مختلفة".

عززت واشنطن وسيول التعاون الدفاعي في مواجهة التهديدات العسكرية والنووية المتزايدة من جانب كوريا الشمالية التي أجرت تجارب استفزازية على نحو متزايد لأسلحة محظورة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لمواجهة جارتها الشمالية.. كوريا الجنوبية: سنعزز الردع مع الولايات المتحدة

كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا قصير المدى باتجاه البحر

كوريا الشمالية تختبر صاروخًا باليستيًا متوسط المدى