Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

ماكرون وميلوني يناقشان في بروكسل التعاون بشأن الهجرة

جيورجيا ميلوني مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل- 16 نوفمبر 2022
جيورجيا ميلوني مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل- 16 نوفمبر 2022 Copyright Doug Mills/AP
Copyright Doug Mills/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

التقى الزعيمان على هامش قمة للاتحاد الأوروبي وتحدثا أيضا عن "الحاجة إلى مواصلة العمل من أجل السيادة الأوروبية" في مجال السياسة الصناعية وجعل اقتصاداتهما خالية من الكربون.

اعلان

ناقش الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني مساء الخميس في بروكسل "فرص التعاون" بين بلديهما في مجالات الهجرة والصناعة والفضاء حسبما أعلن الإليزيه.

والتقى الزعيمان على هامش قمة للاتحاد الأوروبي وتحدثا أيضا عن "الحاجة إلى مواصلة العمل من أجل السيادة الأوروبية" في مجال السياسة الصناعية وجعل اقتصاداتهما خالية من الكربون.

من جهة ثانية أكد الزعيمان مجدداً "عزمهما على دعم أوكرانيا في مواجهة العدوان الروسي ورحبا بالاتفاق الذي تم التوصل إليه لتزويد الأوكرانيين الذخيرة والصواريخ التي يحتاجونها، وذلك بفضل الصناعة الأوروبية".

وهذا ثاني لقاء بينهما بعد لقاء أول في روما في تشرين الأول/أكتوبر 2022 عندما تولت ميلوني منصبها. وشكلت قضية الهجرة مصدر توترات ثنائية قوية في تشرين الثاني/نوفمبر 2022.

وكانت رئيسة الوزراء الإيطالية اليمينية المتطرفة قد رفضت استقبال السفينة الإنسانية أوشن فايكنغ و230 مهاجراً كانوا على متنها. وسمحت باريس للسفينة بالرسو في فرنسا لكنها نددت بسلوك روما "غير المقبول".

وعلقت باريس إثر ذلك خططها لاستقبال 3500 لاجئ موجودين في إيطاليا، وهو ما جعل ميلوني تندد بما اعتبرت أنه رد فعل فرنسي "عدواني" و"غير مبرر".

في شباط/فبراير اعتبرت ميلوني أن الدعوة التي وجهها ماكرون لنظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للتوجه إلى باريس عشية قمة أوروبية "جاءت في وقت غير مناسب". وأفادت وسائل إعلام إيطالية وقتذاك بأن ميلوني لم تتقبّل عدم دعوتها إلى عشاء جمع ماكرون وزيلينسكي والمستشار الألماني أولاف شولتس.

ووافق الأوروبيون الاثنين على تخصيص ملياري يورو لتمويل مشتريات مشتركة من ذخيرة المدفعية التي تحتاجها أوكرانيا بشدة لمواجهة الهجوم الروسي.

من جهتهما ستسلم فرنسا وإيطاليا نظام دفاع أرض-جو متوسط المدى من طراز مامبا إلى أوكرانيا لمساعدتها في التعامل مع هجمات المسيّرات الروسية والصواريخ والطائرات.

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد توتر بشأن ملف الهجرة.. ماكرون وميلوني يؤكدان الرغبة "بالعمل معاً"

البرلمان الأوروبي أمام محاولة جديدة لإصلاح قوانين الهجرة

شاهد: بعد نجاته من الحريق المدمر.. الصليب الأصلي يعود ليزين كاتدرائية نوتردام في باريس