Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

صفقة تراجع تقي الدين عن اتهامات بتمويل ليبي لحملة ساركوزي قُدرت بـ 608 ألف يورو على الأقل

الفرنسي-اللبناني زياد تقي الدين
الفرنسي-اللبناني زياد تقي الدين Copyright BERTRAND GUAY/AFP or licensors
Copyright BERTRAND GUAY/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يأتي ذلك في إطار تحقيق قضائي فُتح على خلفية شبهات بتسديد مبالغ مالية للوسيط زياد تقي الدين، يعتقد أن ساركوزي وافق عليها، لكي يتراجع عن اتّهامه رئيس الدولة الأسبق بتلقي تمويل ليبي لحملته الرئاسية.

اعلان

قدر محققون بـ608 آلاف يورو على الأقل قيمة صفقة تراجع الفرنسي اللبناني زياد تقي الدين عن اتهاماته ضد الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي بتلقي أموال لحملته الرئاسية لعام 2007 من الزعيم الليبي معمر القذافي، وفق ما ذكر مصدر مقرب من التحقيق في فرنسا الثلاثاء.

ويؤكد هذا المصدر بذلك معلومات أوردها موقع "ميديابارت".

ويأتي ذلك في إطار تحقيق قضائي فُتح على خلفية شبهات بتسديد مبالغ مالية للوسيط زياد تقي الدين، يعتقد أن ساركوزي وافق عليها، لكي يتراجع عن اتّهامه رئيس الدولة الأسبق بتلقي تمويل ليبي لحملته الرئاسية.

إلا أن الفرنسي-اللبناني الذي يتهم الأخير منذ عام 2012 ، عاد في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 ليسحب اتهاماته في مقابلة مع مجلة "باري ماتش" الأسبوعية الفرنسية وشبكة "بي اف ام تي في"، قبل أن يتراجع عن تصريحاته بعد شهرين.

وفي هذا الإطار، وجّهت إلى تسعة أشخاص تهمة "التأثير على الشهود" و"الانتماء إلى عصابة أشرار" و"الاحتيال المنظم".

والأموال التي دفعها رجل المال بيير رينو، ذهبت إلى العديد من الفاعلين الرئيسيين المشتبه بهم في العملية، بينهم الوسيط نويل دوبو الذين دين بالفعل بالاحتيال، وزياد تقي الدين ورجل لبناني مقرب من الأخير.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سيقام في الدوحة.. الأمم المتحدة تعلن عن اجتماع دولي بشأن أفغانستان

توجيه التهمة إلى رئيسة وكالة معروفة لصائدي الصور في التحقيق في حملة ساركوزي

تحقيق في "استغلال نفوذ" محتمل من جانب الرئيس السابق نيكولا ساركوزي