Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

بعد تسليمه من قبل أميركا.. رئيس البيرو الأسبق توليدو يصل إلى ليما

الشرطة البيروفية قرب مطار ليما
الشرطة البيروفية قرب مطار ليما Copyright Guadalupe Pardo/Copyright 2023 The AP
Copyright Guadalupe Pardo/Copyright 2023 The AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

توليدو متهم بتلقي عشرات الملايين من الدولارات من مجموعة البناء البرازيلية "أوديبريشت" التي تشكل محور فضيحة واسعة في أميركا الجنوبية مرتبطة برشاوى في مقابل الحصول على عقود عامة.

اعلان

وصل الرئيس البيروفي الأسبق أليخاندرو توليدو إلى ليما الأحد بعدما سلمته الولايات المتحدة لمحاكمته بتهم فساد وغسل أموال في قضية شركة الأشغال العامة "أوديبريشت"، قد تصل عقوبتها إلى السجن عشرين عامًا.

وكان القضاء البيروفي يطلب منذ 2018 تسليمه توليدو (77 عامًا) الذي حكم البيرو من 2001 إلى 2006. وقد وصل من لوس أنجليس تحت مراقبة عناصر من الشرطة الدولية (انتربول)، قاموا بتسليمه إلى الشرطة والمدعين العامين في البيرو، حسب لقطات بثها التلفزيون البيروفي.

اتهامات بالفساد

وتوليدو متهم بتلقي عشرات الملايين من الدولارات من مجموعة البناء البرازيلية "أوديبريشت" التي تشكل محور فضيحة واسعة في أميركا الجنوبية مرتبطة برشاوى في مقابل الحصول على عقود عامة.

وكان توليدو الذي يقيم في الولايات المتحدة منذ سنوات، توجه إلى محكمة في سان خوسيه بولاية كاليفورنيا، لسجنه بهدف تسليمه بعدما استنفذ كل الطعون الممكنة ضد هذا القرار.

وبعد مثوله أمام قاض وخضوعه لفحص طبي سينقل إلى سجن بارباديو الواقع داخل ثكنات مديرية العمليات الخاصة للشرطة، حيث يقبع الرئيسان السابقان بيدرو كاستيو (2021-2022) وألبرتو فوجيموري (1990-2000).

وسيبقى لمدة 18 شهرا رهن التوقيف الاحترازي حتى تبدأ محاكمته.

وكان الرئيس الأسبق أوقف في 2019 في الولايات المتحدة حيث كان يعيش بعدما عمل في جامعة ستانفورد. وفي البداية أودع السجن ثم وُضع في الإقامة الجبرية في منزله في سان فرانسيسكو مع الزامه بارتداء سوار إلكتروني.

وقد أكد براءته وقدم عددا من الطعون ليتجنب تسليمه، رفض آخرها الخميس.

وتوليدو هو أحدث رئيس بيروفي سابق سيحاكم بتهمة الفساد بعد ألبرتو فوجيموري (1990-2000) وأويانتا أومالا (2011-2016) وبيدرو بابلو كوتشينسكي (2016-2018) ومارتن فيزكارا (2018-2020) وبيدرو كاستيو (2021-2022).

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: العثور على جثة أحد المفقودين بعد انهيار أرضي في البيرو

شاهد: قبيلة الشامان تودع عام 2023 وتتنبأ بأحداث السنة الجديدة

شاهد: شرطي متنكر بلباس سانتا كلوز يوقف مروجي مخدرات في بيرو