Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: خفر السواحل التونسي يعترض 372 مهاجراً ويعيدهم

مهاجرون على بعد بضعة أميال من السواحل الإيطالية. 2022/08/05
مهاجرون على بعد بضعة أميال من السواحل الإيطالية. 2022/08/05 Copyright Francisco Seco/AP
Copyright Francisco Seco/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال خفر السواحل إنه أوقف 13 ألف شخص حاولوا المغادرة عن طريق البحر بشكل غير قانوني في الربع الأول من عام 2023.

اعلان

اعترض خفر السواحل التونسية الاثنين الماضي قبالة ساحل مدينة صفاقس، على بعد 250 كيلومتراً جنوبي العاصمة تونس، 372 مهاجراً حاولوا مغادرة شواطئ الدولة الواقعة في شمال إفريقيا في قوارب صغيرة غير صالحة للإبحار.

استخدم خفر السواحل الزوارق السريعة لاعتراض سفن المهاجرين، التي كان الكثير منها مُحملة بأكثر من طاقتها ومعرضة لخطر الغرق حتى بموجة صغيرة. وقال المهاجرون للصحفيين إنهم يأملون في أن تنقلهم سفينتهم إلى المياه الدولية حيث يمكن إنقاذهم ونقلهم إلى أوروبا.

لكن بدلاً من ذلك، يعمل خفر السواحل على اعتراضهم وإعادتهم  إلى تونس لاحقاً. ويقول المسؤولون، كل ليلة، تنطلق قوارب المهاجرين المثقلة في رحلة محفوفة بالمخاطر.

كان المهاجرون الذين حاولوا الرحيل من مناطق بعيدة، العديد منهم من بنغلاديش وسوريا، لكن هذه الليلة، كان أغلبهم من غرب أفريقيا جنوب الصحراء. ويفر البعض من الحرب في بلادهم، بينما يأمل آخرون في الحصول على وظائف أو الانضمام إلى أسرهم في أوروبا.

ويقول المسؤولون إن القوارب الصغيرة المصنوعة من الألواح المعدنية التي يستخدمها المهاجرون مصنوعة، وفقاً للطلب، في ورش صغيرة في صفاقس وضواحيها. وعلى الرغم من جهود الشرطة لتضييق الخناق على إنتاجها، لكنها لم تتوقف.

بعد إيقاف المهاجرين، يتم إحضارهم على متن سفن خفر السواحل، وستقوم السلطات بجمع قواربهم في وقت لاحق. وقال خفر السواحل إنه أوقف 13 ألف شخص حاولوا المغادرة عن طريق البحر بشكل غير قانوني في الربع الأول من عام 2023.

ويدعون إلى التعاون الوثيق مع الجارتين إيطاليا ومالطا ويقولون إن خروج العديد من سفنهم عن الخدمة لغرض إصلاحها يعرقل خدماتهم. ويُطلق سراح معظم المهاجرين بمجرد إعادتهم إلى الشاطئ، ويأمل الكثيرون في محاولة إعادة الرحلة في أقرب وقت ممكن.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد تصريحاتها المشككة بسيادة دول البلطيق..الصين تؤكد سيادة الجمهوريات المنبثقة عن الاتحاد السوفياتي

ائتلاف فنزويلي معارض يوافق على عقد قمة في كولومبيا لمناقشة التفاوض مع مادورو

القبض على 38 مهاجرًا غير نظامي بعد هجومهم على خفر السواحل التونسي