بعد أن حل مكانها.. ممرضة صينية تفقد أعصابها وتقوم بتحطيم روبوت في مستشفى بالصين

روبوت يعمل في إحدى المستشفيات في الصين
روبوت يعمل في إحدى المستشفيات في الصين Copyright أ ف ب
Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بعد أن دخلت في نوبة غضب كبيرة، قامت الموظفة بتحطيم الروبوت كردة فعل على فصلها من العمل واستبدالها بالروبوت.

اعلان

فقدت ممرضة صينية أعصابها بعد أن تم استبدالها وزميلاتها من الممرضات بروبوت في مستشفى جامعة شوزهو بمقاطعة جيانغسو الساحلية بشرقي الصين.

وبعد أن دخلت في نوبة غضب كبيرة، قامت الموظفة بتحطيم الروبوت كردة فعل على فصلها من العمل واستبدالها بالروبوت.  

وتظهر المرأة في مشهد مصور تم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي وهي ترتدي معطفاً أصفر وتمسك بعصاة وتضرب الروبوت بشكل متكرر في بهو المستشفى. 

وبعد أن تم توقيفها من قبل أفراد الأمن في المستشفى، حققت الشرطة مع المرأة لمعرفة السبب وراء فعلتها هذه، إلا أن أحد الموظفين ذكر أنها تعاني مرضا عقليا.

وأثار الفيديو ردود فعل واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، واعتبر البعض أنه من حقها القيام بما فعلته بعد أن طردت من عملها بسبب روبوت.  

وعارض كثر فكرة "غزو الروبوتات" التي باتت تشكل تهديدا حقيقيا لمئات الاف الوظائف والقطاعات في العالم. 

وانتقدوا حضور الروبوتات الكبير في المستشفيات الصينية وقيامها بتحديد المواعيد وتنظيم الأدوار ما قلل من عدد الممرضات.

ونشر هاني البطش الفيديو وأرفقه بالتعليق التالي: "لمحة عن المستقبل عندما تصبح آلات الذكية هي التي تدير الحياة اليومية للبشر! في أحد مستشفيات الصين إمرأة تحطم روبوت حيث أصبحت عملية أخذ المواعيد في الغالب عبر الروبوتات وبات هناك عدد قليل جداً من البشر لمساعدة المرضى بشكل مباشر! لمسة التعاطف جزء لا غنى عنها في الطب!"

وبدأت دول عدة مثل اليابان وألمانيا، تشهد نقصا في اليد العاملة بالسماح للروبوتات بالنزول إلى الشوارع وساحات العمل لملأ الفراغ والنقص الناجم عن غياب الموظفين في العديد من القطاعات.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بوتين يشيد بإردوغان خلال الاحتفال بتدشين روسيا محطة نووية تركية

روبوت مضاد للوحدة وجهاز للاستنساخ الأبدي ...تعرف على أفضل الاكتشافات في معرض برشلونة

الأمطار الغزيرة تغرق جنوب الصين.. 4 قتلى وفوضى عارمة في قوانغدونغ