متهمون بتنفيذ عملية الأغوار.. مقتل 3 فلسطينيين بعد اقتحام القوات الإسرائيلية مدينة نابلس

قوات الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية
قوات الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية Copyright ZAIN JAAFAR/AFP or licensors
Copyright ZAIN JAAFAR/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ذكرت وسائل إعلام فلسطينية بأن القتلى هم مجموعة نفّذت عملية الأغوار قرب مستوطنة "حمرا" في مطلع نيسان/ أبريل الماضي، وقتل فيها 3 مستوطنات.

اعلان

قُتل 3 فلسطينيين صباح اليوم الخميس، في اشتباكات مع قوات من الجيش الإسرائيلي اقتحمت البلدة القديمة في نابلس بالضفة الغربية.

وكان الجيش الإسرائيلي قد دخل البلدة وحاصر منزلًا بداخله مسلحين من مجموعة "عرين الأسود الفلسطينية".

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان: "ارتفاع عدد شهداء العدوان على البلدة القديمة بنابلس إلى 3 شهداء، اثنان منهم تشوهت ملامحهم بالكامل جراء كثافة إطلاق النار عليهم، ما يصعب معه التعرف على هوياتهم".

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية بأن القتلى هم مجموعة نفّذت عملية الأغوار قرب مستوطنة "حمرا" في مطلع نيسان/ أبريل الماضي، وقتل فيها 3 مستوطنات.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان": "فلسطينيان هم من نفذا عملية الأغوار وتم تصفيتهما إلى جانب ثالث ساعدهما في التخفي".

بدورها أعلنت مديرية التربية والتعليم في نابلس تأجيل الدوام المدرسي لحين انتهاء العملية العسكرية حفاظًا على الطلبة بحسب بيان.

ويأتي ذلك، فيما شنت القوات الإسرائيلية فجر اليوم الخميس، حملة مداهمات وتفتيشات في الضفة الغربية، تخللتها مواجهات في بعض المناطق واعتقالات طالت عددًا من الشبان.

ومنذ عدة أشهر يواصل الجيش الإسرائيلي تنفيذ عمليات في شمالي الضفة الغربية، تتركز في مدن نابلس وجنين، بدعوى ملاحقة مطلوبين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: الذكرى الـ75 للنكبة.. أحلام الهجرة تراود اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بسبب ظروفهم الصعبة

شاهد: المئات يشاركون في تشييع فلسطيني قتل برصاص إسرائيلي خلال مداهمة واشتباكات في أريحا

على وقع إضراب عام بالضفة الغربية المحتلة.. الآلاف يشيعون 14 فلسطينيا قتلتهم إسرائيل في مخيم نور شمس