Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مسؤول أممي يدعو من مصر إلى إغاثة دولية للسودانيين "كما حصل للأوكرانيين"

فتاة سودانية نازحة تنتظر عند معبر حدودي بين السودان وجنوب السودان
فتاة سودانية نازحة تنتظر عند معبر حدودي بين السودان وجنوب السودان Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

زار مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، مخيما للنازحين السودانيين في مصر، ودعا من هناك إلى زيادة الدعم الدولي لهؤلاء النازحين واللاجئين، معربا أيضا عن غضبه.

اعلان

التقى المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، بعائلات سودانية فرّت من القتال الدائر في السودان إلى بر الأمان في مصر. وحث المسؤول الأممي المجتمع الدولي على دعم الفارين من السودان مثلما فعلوا مع الفارين من أوكرانيا.

وفي تصريح له أثناء الزيارة، قال غراندي: "في الحقيقة أنا غاضب جدا....هناك قادة عسكريون ومجموعات تقاتل من أجل السيادة في السودان. من الواضح أنهم لا يهتمون بشعوبهم. ما سمعته كانا قصصا عن فقدان العائلات المشتتة، والمَشقات، والرحلات الخطيرة للغاية من السودان، والأشخاص الفارين من القتال لمحاولة إيجاد الأمان أولاً في أجزاء أخرى من السودان، ثم في البلدان المجاورة مثل مصر ".

AP Photo
فيليبو غراندي، المفوض السامي لدى الأمم المتحدة لشؤون اللاجئينAP Photo

وأضاف المفوض الأممي أن موجة نزوح مشابهة شهدتها أوكرانيا قبل عام ونصف، متابعا: "كان هناك دعم دولي كبير. هل يمكن أن يتلقى من فضلكم هؤلاء الناس (السودانيون) دعما مماثلا؟"

وعبر أكثر من 153 ألف سوداني مؤخرًا الحدود البرية الجنوبية لمصر، وفقًا لآخر الإحصائيات التي نشرتها الحكومة المصرية في 26 أيار/مايو.

واندلع القتال في السودان في 15 نيسان أبريل، مما أجبر أعدادا كبيرة من المدنيين على الفرار، بما في ذلك أشخاص كانوا قد نزحوا في السابق داخل السودان بسبب نزاعات سابقة، فضلا عن لاجئين من دول أخرى سعوا للحصول على الأمان في السودان.

وبالإضافة إلى موجة النزوح الداخلي الجديدة، فرّ أكثر من 300 ألف شخص، بما في ذلك سودانيون ولاجئون من جنسيات أخرى كانوا في السودان، من السودان إلى بلدان مجاورة، أو عادوا إلى بلدانهم الأصلية في ظروف غير ملائمة - لا سيما إلى تشاد وجنوب السودان وجمهورية إفريقيا الوسطى ومصر وإثيوبيا.

المصادر الإضافية • CHHCR

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بسبب تنديده بالتمييز بحق الأقباط..الباحث المصري باتريك زكي مجددا في السجن لثلاث سنوات

الصين سترسل الثلاثاء أول رائد فضاء مدني إلى الفضاء

مصرع فرنسيين اثنين إثر اصطدام بين طائرتين خفيفتين جنوب تونس