بروكسل تنوي تمديد القيود على استيراد الحبوب الأوكرانية

الحبوب الأوكرانية
الحبوب الأوكرانية Copyright Bernat Armangue/Copyright 2023 The AP.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

كان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي انتقد "الإجراءات الحمائية القاسية إن لم تكن وحشية".

اعلان

أكد مفوض الزراعة الأوروبي يانوش فويتشوفسكي الثلاثاء، أنه من الضروري تمديد القيود التي فرضتها خمس دول في الاتحاد الأوروبي على استيراد الحبوب الأوكرانية حتى نهاية تشرين الأول/ أكتوبر "على الأقل"، على الرغم من معارضة كييف ومقاومة عدد من دول التكتل.

وبينما عزز رفع الرسوم الجمركية في أيار/ مايو 2022 تدفق المنتجات الزراعية الأوكرانية إلى الاتحاد الأوروبي، منعت دول مجاورة (بولندا والمجر وسلوفاكيا وبلغاريا) من جانب واحد استيراد الحبوب من أوكرانيا في منتصف نيسان/ أبريل بسبب امتلاء صوامعها وانهيار الأسعار المحلية.

وتوصلت المفوضية الأوروبية المكلفة السياسة التجارية للاتحاد الأوروبي، إلى اتفاق مع هذه الدول الأربع ورومانيا في نهاية نيسان/ أبريل ينص على "تدابير إنقاذية" حتى 5 حزيران/ يونيو للسماح لها بعدم تسويق القمح والذرة وبذور اللفت وبذور عباد الشمس على أراضيها شرط ألا تمنع عبور هذه الحبوب إلى بلدان أخرى.

فائض الحبوب

وقال فويتشوفسكي لفرانس برس بعد اجتماع لوزراء الزراعة في الاتحاد الأوروبي: "من الضروري تمديد هذه القيود على الأقل حتى نهاية تشرين الأول/ أكتوبر، ويفضل حتى نهاية العام، بعد موسم الحصاد، وإلا سنواجه مشكلة كبيرة". لكنه أوضح أن المفوضية لم تحسم أمرها.

وأضاف أن "المشكلة تكمن في وجود فائض من الحبوب الآن في مخزون الدول المجاورة أكثر من أوكرانيا. يجب علينا تمديد قيود الاستيراد المؤقتة لتحسين الوضع"، داعيًا إلى تشديد الوسائل اللوجستية لتخفيف الضغط على مستودعات الحبوب.

وندد وزير الزراعة الأوكراني ميكولا سولسكي الموجود في بروكسل الثلاثاء بهذه القيود. وقال "نعتقد أن تمديدها ليس المسار المناسب، نحن نعارضه" معتبراً أن ذلك سيصب في مصلحة موسكو.

كان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي انتقد "الإجراءات الحمائية القاسية إن لم تكن وحشية".

كما اعترضت على القيود 12 دولة في الاتحاد الأوروبي، بينها فرنسا وألمانيا اللتان أعربتا عن "مخاوف جدية" في منتصف أيار/مايو بشأن هذه "المعاملة المتباينة ضمن السوق الداخلية" ودعتا إلى "مناقشات إضافية" بشأن مساعدة بقيمة مئة مليون يورو اقترحت بروكسل تقديمها للمزارعين في البلدان الخمسة المتضررة.

وقال فويتشوفسكي: "آمل أن أكون قد أقنعت الدول الأعضاء بأن هذه المساعدة مستحقة، وأن المعايير المختارة منصفة، وآمل ألا تكون هناك أي عقبات أمام التصويت على هذه المساعدة وأن يتم تحويلها في أسرع وقت ممكن إلى المزارعين".

وحذر الوزير الفرنسي مارك فيسنو الثلاثاء من أنه أمام الصعوبات التي تواجهها البلدان المجاورة لأوكرانيا "نحتاج إلى ردود جماعية وليست فردية، وإلا فإننا نفتح الباب امام أمر يسيء لروح البناء الأوروبي".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إيلون ماسك يلتقي وزير الصناعة الصيني لتطوير سيارات ذكية جديدة

الجيش السوداني يعلق مفاوضات وقف إطلاق النار مع قوات الدعم السريع

لتجنّب وقوع حادث نووي في زابوريجيا.. غروسي يطرح "خمسة مبادئ" على الأمم المتحدة