Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

لتجنّب وقوع حادث نووي في زابوريجيا.. غروسي يطرح "خمسة مبادئ" على الأمم المتحدة

 المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل ماريانو غروسي يتحدث في مؤتمر صحفي حول الوضع في محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا في فيينا، النمسا، 4 مارس 2022
المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل ماريانو غروسي يتحدث في مؤتمر صحفي حول الوضع في محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا في فيينا، النمسا، 4 مارس 2022 Copyright Lisa Leutner/AP
Copyright Lisa Leutner/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يُجري غروسي منذ أشهر مفاوضات لضمان حماية هذا الموقع في جنوب شرق أوكرانيا حيث يعتبر الوضع خطيراً بسبب المعارك.

اعلان

أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي الثلاثاء، أنّ مواقف كلّ من روسيا وأوكرانيا تجاه خمسة "مبادئ ملموسة" طرحها الثلاثاء لتجنّب "حادث نووي" في محطة زابوريجيا الأوكرانية "مشجّعة".

وقال غروسي أمام مجلس الأمن الدولي: "اليوم يشكّل خطوة في الاتجاه الصحيح في ما يتعلق بسلامة محطة زابوريجيا للطاقة النووية"، مشدداً على الرغم من ذلك على مخاوفه من وقوع "كارثة" نووية.

وأضاف أنّ "الدعم لعملنا الذي تمّ التعبير عنه اليوم، بما في ذلك المبادئ الخمسة التي حدّدتها اليوم، مشجّع".

ويُجري غروسي منذ أشهر مفاوضات لضمان حماية هذا الموقع في جنوب شرق أوكرانيا حيث يعتبر الوضع خطيراً بسبب المعارك.

ومن هذا المنطلق، قدّم غروسي إلى مجلس الأمن الثلاثاء "المبادئ الأساسية الضرورية لمنع وقوع حادث نووي".

وأولّ هذه المبادئ "عدم شنّ هجوم من أيّ نوع من المحطة أو عليها، ولا سيّما استهداف المفاعلات أو الوقود المستهلك أو بنى تحتية أخرى أو الموظفين".

وتشمل المبادئ أيضًا عدم استخدام الموقع لتخزين أسلحة ثقيلة أو حشد عسكريين، وأن لا تُفصل المحطة عن شبكة الكهرباء، وأن تتم حمايتها من أعمال التخريب.

وأضاف المدير العام: "لقد وُضعت مبادئ الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخمسة لتجنّب وقوع حادث نووي. وتعتزم الوكالة بدء مراقبة تطبيق هذه المبادئ من خلال بعثتها في الموقع". وأوضح لصحافيين أنه سيتم "تعزيز" تواجد الوكالة في المنشأة.

تدابير واقعية

وتقع محطة زابوريجيا، الأكبر في أوروبا، على ضفاف نهر دنيبرو الفاصل بين المعسكرين في هذه المنطقة.

واستُهدفت المحطّة بشكل متكرّر وقُطعت عن شبكة الكهرباء سبع مرات منذ استيلاء الجيش الروسي عليها في 4 آذار/مارس 2022.

وزار غروسي المحطّة نهاية آذار/مارس، ولديه فريق من الخبراء في الموقع، وهو يكثّف منذ ذلك الحين جهوده، محذّراً من "خطر حقيقي لوقوع حادث نووي".

وتمّ التخلّي عن فكرة طرحت في البداية وتمثّلت في إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول الموقع لتسهيل اتخاذ تدابير واقعية مقبولة في آن من كييف وموسكو.

وخلال جلسة مجلس الأمن، تراشق السفيران الروسي والأوكراني الاتّهامات بشأن الوضع في زابوريجيا، من دون أن يرفض أي منهما المبادئ التي طرحها غروسي.

وعلّق السفير الروسي فاسيلي نيبينزيا قائلاً "تتماشى مقترحات غروسي (...) مع الإجراءات التي اتّخذناها منذ فترة طويلة"، معتبراً أنّ كييف وحلفاءها الغربيين مسؤولون عن "التهديدات" التي تطال سلامة المحطة.

بالمقابل، قال السفير الأوكراني سيرغي كيسليتسيا "لقد أخذنا في الاعتبار مبادئ المدير العام لضمان سلامة محطة زابوريجيا وأمنها"، مشيرًا إلى أن هذه المبادئ يمكن أن تنطبق على جميع محطات توليد الطاقة في العالم.

لكنّ السفير أكّد أنّه "نظراً للوضع الفريد من نوعه، مع الاحتلال غير الشرعي للمحطّة من قبل دولة أخرى، يجب استكمال هذه المبادئ بالمطالبة بنزع السلاح بشكل كامل وإنهاء احتلال" المحطة.

واعتبر غروسي أن هناك بالتأكيد "مقاربات مختلفة"، ولكن "المهم هو الحدّ الأدنى المشترك، فهذه المبادئ الأساسية الخمسة حظيت بتأييد واسع النطاق. ولم يعارضها أيّ صوت"، على حد قوله.

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بروكسل تنوي تمديد القيود على استيراد الحبوب الأوكرانية

واشنطن تنشر فيديو للواقعة.. بكين تندد بـ"الاستفزاز" الأمريكي بعد حادثة طيران فوق بحر الصين

أرمينيا تعترف بالدولة الفلسطينية وسط احتجاج إسرائيلي