Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

شاهد: مقتل 42 شخصاً على الأقلّ في فيضانات في هايتي

فيضانات في هايتي
فيضانات في هايتي Copyright Odelyn Joseph/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
Copyright Odelyn Joseph/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وهايتي غارقة في أزمة إنسانية زادتها فداحة أعمال عنف ترتكبها عصابات مسلحة.

اعلان

لقي 42 شخصاً على الأقلّ مصرعهم في هايتي واعتُبر 11 آخرون في عداد المفقودين إثر فيضانات نجمت عن هطول أمطار غزيرة في نهاية الأسبوع الماضي وتسبّبت كذلك بتشريد الآلاف، بحسب ما أعلنت السلطات الإثنين.

وتسبّبت الأمطار الغزيرة بحدوث فيضانات وانهيارات أرضية في سبع من مقاطعات البلاد العشر.

وهايتي غارقة في أزمة إنسانية زادتها فداحة أعمال عنف ترتكبها عصابات مسلحة.

وبحسب الأمم المتّحدة فإنّ الأمطار الغزيرة أدّت إلى تضرّر 37 ألف شخص ونزوح 13400 شخص عن ديارهم.

ومن المناطق الأكثر تضرّراً بالفيضانات مدينة ليوغان الواقعة على بُعد 40 كلم جنوب غرب العاصمة بورت أو برنس والتي أدّت الأمطار إلى فيضان ثلاثة أنهار فيها.

وقضى في هذه المدينة ما لا يقلّ عن 20 شخصاً، وفقاً لحصيلة أولية أوردتها مديرية الحماية المدنية.

وقال رئيس بلدية المدينة إرنسون هنري لوكالة فرانس برس إنّ "السكان يائسون. لقد فقدوا كلّ شيء. المياه دمّرت حقولهم وجرفت مواشيهم".

وأكّد رئيس البلدية تضرّر آلاف العائلات في مدينته، مشدّداً على أنّ السكّان بحاجة ماسّة إلى غذاء ومياه شرب وأدوية.

كما تسبّبت الفيضانات بأضرار مادية واسعة النطاق في جميع أنحاء البلاد، ودمّرت مئات المنازل وألحقت أضراراً بطرق عديدة.

وحتى قبل هذه الفيضانات، كانت هايتي تواجه أزمة إنسانية حادّة، إذ إنّ ما يقرب من نصف سكّان الدولة الفقيرة كانوا بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وهو رقم تضاعف في غضون خمس سنوات فقط، وفقاً للأمم المتحدة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

دورية جوية مشتركة صينية روسية فوق بحر اليابان وبحر الصين الشرقي

شاهد: توتر في شوارع هايتي ومطالبات باستقالة الحكومة نتيجة تردي الأوضاع

فيديو: هايتي.. مقتل 6 أشخاص في تحطم طائرة قرب العاصمة بورت أو برنس