Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الأمم المتّحدة تنوي سحب قبعاتها الزرق من الكونغو الديمقراطية "تدريجياً"

رفات بشرية في مقبرة جماعية في قرية ندوما، بالقرب من بيني شمال كيفو، الكونغو، 6 مايو، 2023
رفات بشرية في مقبرة جماعية في قرية ندوما، بالقرب من بيني شمال كيفو، الكونغو، 6 مايو، 2023 Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلنت الأمم المتّحدة الأربعاء أنّها تعتزم سحب قبعاتها الزرق من جمهورية الكونغو الديمقراطية "بأسرع ما يمكن" ولكن بطريقة "تدريجية ومسؤولة"، في خطوة ستنهي أكثر من 20 عاماً من عمل بعثة حفظ السلام.

اعلان

وبعثة الأمم المتّحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوسكو) التي تعمل في هذا البلد منذ 1999 هي من أكبر البعثات الأممية في العالم وأكثرها كلفة وقوامها حالياً 16 ألف عنصر.

وفي العام الماضي سقط عشرات القتلى في تظاهرات مناهضة لهذه البعثة المتهّمة بعدم حماية السكّان من الجماعات المسلّحة المنتشرة في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وخلال زيارة إلى الكونغو الديمقراطية، أقرّ وكيل الأمين العام للأمم المتّحدة لعمليات السلام جان-بيار لاكروا بوجود "إحباط لدى السكّان (...)، لأنّ الوضع الأمني لا يزال مقلقاً".

وأضاف في تصريح للصحافيين "لكن هناك أيضاً فبركات "أخبار كاذبة" (...)، لأنّ ليس الجميع لديهم مصلحة في عودة السلام".

وأكّد المسؤول الأممي أنّه في شرق الكونغو الديمقراطية هناك مئات آلاف النازحين الذين "يحميهم بصورة شبه حصرية" جنود القبعات الزرقاء، وبالتالي فإنّ انسحاب مونوسكو سيولّد "فراغاً أمنياً" ستكون نتائجه "قاتلة" بالنسبة لهؤلاء النازحين.

وشدّد لاكروا على وجوب أن تعزّز كينشاسا قواتها لكي تتمكّن من "تولّي المهام التي تؤدّيها مونوسكو" اليوم.

المصادر الإضافية • ا ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد إصابته بنوبة غضب لوفاة طفله..جندي يقتل 13 شخصا أغلبهم من الأطفال في الكونغو

تحسن العلاقات الثنائية.. تصريحات ودية وهدايا صغيرة في لقاء بين بايدن وسوناك في البيت الأبيض

المشير خليفة حفتر في زيارة رسمية إلى موسكو