Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

شاهد: مقاتلو فاغنر يتدربون مع القوات الخاصة البيلاروسية

صورة مأخوذة من مقطع فيديو لعناصر من فاغنر إلى جانب قوات بيلاروسية
صورة مأخوذة من مقطع فيديو لعناصر من فاغنر إلى جانب قوات بيلاروسية Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعلنت مينسك الخميس أنّ مقاتلي مجموعة فاغنر الروسية العسكرية الذين أُجبروا على مغادرة بلدهم إلى بيلاروس، حليفة روسيا، بعد فشل تمرّدهم ضدّ القيادة العسكرية الروسية في نهاية تمّوز/يونيو يتدرّبون مع القوات الخاصة البيلاروسية.

اعلان

وقالت وزارة الدفاع البيلاروسية على تلغرام إنّه "خلال الأسبوع ستقوم وحدات في القوات الخاصة البيلاروسية وممثلون لمجموعة فاغنر بالتدّرب على مهمّات قتالية في موقع بريتسكي للتدريب" قرب الحدود مع بولندا.

ثم نشرت "صورا أولى" لهذه التدريبات. وأوضحت أنه "في الوضع الجيوسياسي الحالي، تعد تجربة القتال الحقيقية (لفاغنر) فرصة لمواصلة تطوير" حداثة الجيش البيلاروسي وإعادة تجهيزه.

والأسبوع الماضي ذكرت مينسك أنّ مقاتلي فاغنر يدربون مجندين بيلاروسا في موقع تدريب جنوب شرق العاصمة مينسك.

وتقع ساحة بريتسكي للتدريب على بعد أقل من خمسة كيلومترات من الحدود مع بولندا. وأكدت وزارة الدفاع البولندية لوكالة فرانس برس الخميس أنها "عززت تعاون الجيش البولندي مع حرس الحدود، بما يشمل تكثيف العمليات المشتركة على الحدود".

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إنه يولي "اهتمامًا متزايدًا" بالتحركات العسكرية البولندية، لأن "عدوانية بولندا تجاه بيلاروس وروسيا الاتحادية أمر حقيقي".

وأدى مقاتلو فاغنر دورا رئيسيا في الهجوم الروسي على أوكرانيا لا سيما على خط الجبهة في المعركة الدامية للسيطرة على باخموت (شرق) التي أعلنت موسكو سقوطها بيدها في أيار/مايو بعد أشهر حصار دمر المدينة.

وفي 24 حزيران/يونيو حين بلغ النزاع ذروته مع هيئة الأركان العامة الروسية، احتلّ مقاتلو فاغنر مقرا للجيش في روستوف-أون-دون في جنوب روسيا لساعات وقطعوا مسافة مئات الكيلومترات باتجاه موسكو، في تمرّد هزّ أركان السلطة الروسية.

وانتهى تمردهم مساء 24 حزيران/يونيو باتفاق ينص على مغادرة رئيس فاغنر يفغيني بريغوجين إلى بيلاروس. وعُرض على مقاتلي فاغنر الانضمام إلى القوات النظامية أو العودة إلى الحياة المدنية أو المغادرة مع قائدهم إلى بيلاروس.

ومساء الأربعاء أظهر مقطع فيديو نشرته حسابات على تلغرام تقول أنها قريبة من فاغنر لكنّ وكالة فرانس برس لم تتمكن من التحقّق منها، يفغيني بريغوجين يستقبل رجاله "على أراضي بيلاروس" ويشرح لهم أنّهم لن يقاتلوا بعد الآن في أوكرانيا لأنّ "ما يحصل على الجبهة عار ولن نشارك فيه".

وفي الفيديو يطلب بريغوجين من قواته تدريب الجيش البيلاروسي والاستعداد "للتوجه مجدّداً إلى إفريقيا" حيث لفاغنر وجود في دول عدّة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

جنوب إفريقيا: 22 دولة طلبت الانضمام الى مجموعة بريكس

بيونغ يانغ تقول إنّ نشر الغواصة الأميركية "قد تنطبق عليه شروط استخدام أسلحة نووية"

بوتين يزور مينسك ويلتقي نظيره البيلاروسي وحليفه الوثيق ألكسندر لوكاشينكو