Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

هل ستطيح فضيحة "البَول غيت" بوزير العدل البلجيكي؟

لقطة شاشة من مقطع فيديو للمراقبة تم بثه من منزل وزير العدل البلجيكي أثناء جلسة الاستماع في البرلمان.
لقطة شاشة من مقطع فيديو للمراقبة تم بثه من منزل وزير العدل البلجيكي أثناء جلسة الاستماع في البرلمان. Copyright مجلس النواب البلجيكي/ أ ب.
Copyright مجلس النواب البلجيكي/ أ ب.
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من المؤكد أن وزير العدل البلجيكي سيتذكر عيد ميلاده الخمسين حيث اتهم ثلاثة من ضيوفه بالتبول على سيارة شرطة كانت متوقفة خارج منزله ليلة 14 إلى 15 آب.

اعلان

أكّد وزير العدل البلجيكي للبرلمان الخميس أنه لم يرَ ثلاثة من الضيوف الذين شاركوا في حفلة عيد ميلاده يتبولون على سيارة للشرطة أمام منزله واعتذر عن الحادث الذي يثير ضجة واسعة.

وقال فنسنت فان كيكنبورن خلال جلسة استثنائية عقدتها لجنة العدل النيابية واستمعت خلالها إليه: "أود أن أعتذر لجميع عناصر الشرطة في البلاد. أتفهم تمامًا أن يكون هذا الحادث أثار غضبهم. إنه أمر غير مقبول على الإطلاق".

وفتحت النيابة العامة في مدينة كورتريه التي يقيم فيها الوزير في شمال غرب بلجيكا تحقيقًا بتهمة "إهانة" موظف عام بعد الحادثة التي وقعت في المدينة ليلة 14 إلى 15 آب/ أغسطس، والتي صورتها كاميرات الشرطة.

وأكد فان كيكنبورن أنه ساهم في تقدّم التحقيق بطلبه من الثلاثة المشتبه بهم المثول أمام النيابة العامة التي تمكنت من استجوابهم.

وأضاف: "لقد اتصلت بهم وشتمتهم، وطلبت منهم الكشف عن أنفسهم للمحققين، ولو لم يفعلوا ذلك لما ترددت في الإبلاغ عن أسمائهم".

مجلس النواب البلجيكي/ أ ب
لقطة شاشة من مقطع فيديو للمراقبة تم بثه من منزل وزير العدل البلجيكي أثناء جلسة الاستماع في البرلمان.مجلس النواب البلجيكي/ أ ب

فضيحة "البول غيت"

وتسببت هذه القضية التي أطلقت عليها وسائل الإعلام البلجيكية تسمية pipigate (أي فضيحة "البول غيت") بإحراج للوزير الذي طالب عدد من نقابات الشرطة باستقالته.

ووجّه صحافي سؤالاً عن المسألة خلال مؤتمر صحافي في بروكسل الخميس عن موضوع آخر إلى رئيس الوزراء ألكسندر دي كرو الذي شارك لوقت قصير في حفلة عيد ميلاد الوزير.

وأجاب دي كرو: "كنت حاضرًا ولم أر شيئًا من الحادث أيضًا، لكنّ الواضح هو أن سلوك بعض الضيوف غير مقبول على الإطلاق والاعتذار للشرطة ضروري جدًا".

NICOLAS MAETERLINCK/AFP
وزير العدل فنسنت فان كويكنبورن يصل لحضور اجتماع مجلس الوزراء للحكومة الفيدرالية في بروكسل- 24 يونيو 2023.NICOLAS MAETERLINCK/AFP

وفور اندلاع هذه القضية في 23 آب/أغسطس الماضي بعدما أثارتها وسائل إعلام عدة اطلعت على صور الضيوف الثلاثة وهم يقضون حاجتهم على الشاحنة، أكّد الوزير أنه لم يكن موجودًا أثناء ما فعله ضيوفه ولم يكن على علم به.

لكن قناة "في أر تي" العامة شككت في روايته في مطلع الأسبوع الحالي استنادًا إلى صور أخرى حصلت عليها.

وفي هذه اللقطات التي عرضها الوزير أيضًا أمام البرلمان الخميس، يظهر منحنيًا إلى الخلف وكأنه يقلد حركة شخص يتبول، إلى جانب صديقه الذي يبدو مغتبطًا.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: ناشطو المناخ يغلقون طريقاً سريعاً في لاهاي الهولندية

بمشاركة 14 دولة.. الناتو يجري مناورات واسعة في بحر البلطيق

المؤتمر الأوروبي لليمين المتطرف يستأنف أعماله في بروكسل غداة حظره من الشرطة