"مهزلة سياسية".. الصين: الاتهامات حول تجسسنا على بريطانيا مختلقة بالكامل

مقر شرطة نيو سكوتلاند يارد البريطانية
مقر شرطة نيو سكوتلاند يارد البريطانية Copyright Kirsty Wigglesworth/Copyright 2023 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

شجبت الصين بشدة التقارير عن توقيف شخصين في بريطانيا بتهمة التجسس لصالحها، معتبرة أنها محض "افتراء خبيث" و"مهزلة سياسية".

وأكدت الشرطة في المملكة المتحدة في نهاية الأسبوع المنصرم، توقيف شخصين في آذار/ مارس الماضي على خلفية شبهات تجسس، ألقي القبض على الأول في منطقة أكسفورد، والآخر في إدنبره. وأشارت تقارير صحافية بريطانية إلى أن الشبهات تدور حول تجسس لصالح بكين.

اعلان

ونقل رئيس الوزراء ريشي سوناك لنظيره الصيني لي تشيانغ خلال اجتماع بينهما على هامش قمة مجموعة العشرين التي استضافتها نيودلهي، استياءه من "تدخلات" بكين في ديمقراطية بلاده.

"افتراء خبيث"

وندّد ناطق باسم السفارة الصينية في لندن بالحديث عن توقيف الشخصين بشبهة "تزويد الصين بمعلومات استخبارية".

وأضاف في بيان ليل الأحد: "الزعم بالاشتباه بأن الصين تقوم بسرقة المعلومات الاستخبارية البريطانية هو أمر مختلق بالكامل وافتراء خبيث".

وأكد أن بكين "تعارض ذلك بشدة وتحض السلطات المعنية في المملكة المتحدة على وقف تلاعبها السياسي المناهض للصين وإنهاء هذه المهزلة السياسية".

وأكدت الشرطة البريطانية أنه تم إطلاق سراح المشتبه بهما بانتظار اتخاذ خطوة جديدة مطلع تشرين الأول/ أكتوبر، من دون تحديد تفاصيل إضافية.

وأتى كشف القضية في وقت أبدت لندن مؤخرًا رغبة في الحوار مع بكين بعد سنوات من العلاقات المعقدة.

وقال سوناك لقنوات بريطانية الأحد: "بالطبع لا أستطيع التعليق على تفاصيل التحقيق الجاري لكن فيما يتعلق بلقائي مع رئيس الوزراء الصيني فقد أثرت مجموعة مخاوف في مجالات التباين وعلى وجه الخصوص قلقي الشديد من أي تدخل في ديمقراطيتنا البرلمانية".

وشدد على أن ذلك "غير مقبول إطلاقًا".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لندن تؤكد استهداف روسيا سفينة شحن في البحر الأسود

جماعات مسلحة في مالي تعلن استعدادها لمواجهة المجلس العسكري

شاهد: بايدن يصل إلى فيتنام في زيارة رسمية