Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

مصدر ملاحي: وفد الحوثيين غادر صنعاء باتجاه السعودية على متن طائرة عُمانية

تظاهرة لأنصار الحوثيين بمناسبة مرور ستة أعوام على التحالف الذي تقوده السعودية في صنعاء، اليمن
تظاهرة لأنصار الحوثيين بمناسبة مرور ستة أعوام على التحالف الذي تقوده السعودية في صنعاء، اليمن Copyright Hani Mohammed/Copyright 2021 The AP. .
Copyright Hani Mohammed/Copyright 2021 The AP. .
بقلم:  Euronews
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

غادر وفد حوثي صنعاء الخميس باتجاه السعودية على متن طائرة عُمانية، حسبما أفاد مصدر ملاحي في مطار العاصمة اليمنية، في أول زيارة علنية للحوثيين إلى المملكة منذ تدخلها على رأس تحالف عسكري لمقاتلة الجماعة الموالية لإيران.

اعلان

وقال المصدر الذي فضل عدم كشف هويته كونه غير مخول التحدث للإعلام في اتصال مع وكالة فرانس برس "الطائرة العمانية أقلعت نحو الرياض وعلى متنها وفد حوثي يضم عشرة أشخاص بالإضافة إلى خمسة عمانيين".

وتأتي هذه الزيارة العلنية الأولى لوفد من الحوثيين إلى المملكة منذ أن اطلقت الرياض حملة عسكرية على رأس تحالف لوقف تقدم الجماعة المتحالفة مع إيران في البلد الفقير في 2015، بعد نحو خمسة أشهر على زيارة وفد سعودي إلى صنعاء.

واليمن غارق في نزاع مسلح على السلطة بين الحوثيين والحكومة منذ منتصف العام 2014، تسبّب بمقتل وإصابة مئات الآلاف، وبأسوأ أزمة إنسانية في العالم بحسب تقديرات الامم المتحدة.

وقال مسؤول في الحكومة اليمنية مطّلع على فحوى المحادثات بين السعودية والحوثيين لوكالة فرانس برس إن الغاية من الزيارة "عقد جولة مفاوضات مع السعودية والتوصل لاتفاق نهائي بشأن تفاصيل الملفين الإنساني والاقتصادي".

وتابع أنّ المحادثات تتركّز على مسألة تسديد رواتب موظفي حكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليا عن طريق السلطة، وهي نقطة شائكة، وتدشين وجهات جديدة من مطار صنعاء الذي ظل مغلقا لسنوات قبل أن يسمح التحالف العام الماضي بفتح أجوائه للطائرات إلى الاردن ومصر.

ولم يرد مسؤولون سعوديون فورا على أسئلة وكالة فرانس برس حيال الزيارة.

من جهته، كتب عضو "المكتب السياسي" على القحوم، أعلى سلطة سياسية لدى الحوثيين، على منصة "اكس" (تويتر سابقا) ان الوفد الحوثي سيغادر صنعاء "على متن طائرة عمانية إلى المملكة العربية السعودية لاستكمال اللقاءات السابقة التي تمت في مسقط لأكثر من مرة مع الوفد السعودي".

وأضاف "التفاؤل قائم ولازال في نجاح الوساطة والجهود العمانية لتحقيق السلام في اليمن".

وتلعب عمان دور الوسيط في النزاع في اليمن. وأفاد مسؤولون في الحكومة اليمنية ان وفدا عمانيا سيصل إلى صنعاء في وقت لاحق الخميس، وذلك بعد أيام على زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى سلطنة عُمان حيث يقيم مسؤولون حوثيون بينهم المتحدث الرسمي باسمهم محمد عبد السلام.

وكانت زيارة الوفد السعودي إلى صنعاء في نيسان/أبريل، والتقارب الأخير بين الرياض وطهران، أنعشا الآمال بالتوصل إلى حل سياسي للنزاع الدامي في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وقال رئيس مركز صنعاء للدراسات الإستراتيجية ماجد المذحجي لفرانس برس ان زيارة الوفد الحوثي للسعودية "أشبه بنقل العلاقة بين الحوثيين والسعودية من الغرف الخلفية إلى صالة المنزل، أي شرعنة هذه العلاقة ومنحها دفعا إضافيا".

وتابع "على الصعيد السياسي، هي خطوة متقدمة لإنهاء الدور المباشر للسعودية في اليمن وإقرار الحوثيين بدورها كوسيط" إلى جانب كونها أحد اطراف النزاع.

أزمة انسانية متفاقمة

أنعشت زيارة الوفد السعودي إلى صنعاء في نيسان/أبريل، والتقارب الأخير بين الرياض وطهران، الآمال بالتوصل إلى حل سياسي للنزاع الدامي في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وقال رئيس مركز صنعاء للدراسات الإستراتيجية ماجد المذحجي لفرانس برس ان زيارة الوفد الحوثي للسعودية "أشبه بنقل العلاقة بين الحوثيين والسعودية من الغرف الخلفية إلى صالة المنزل، أي شرعنة هذه العلاقة ومنحها دفعا إضافيا".

وتابع "على الصعيد السياسي، هي خطوة متقدمة لإنهاء الدور المباشر للسعودية في اليمن وإقرار الحوثيين بدورها كوسيط" إلى جانب كونها أحد اطراف النزاع.

وقد تراجعت حدة القتال في اليمن بشكل ملحوظ بعد وقف إطلاق النار الذي توسّطت فيه الأمم المتحدة ودخل حيّز التنفيذ في نيسان/أبريل 2022، ولا يزال قائما إلى حد كبير حتى بعد انتهاء مفاعيل الاتفاق في تشرين الأول/اكتوبر 2022.

لكن الأزمة الإنسانية في البلد الفقير لا تزال تتفاقم، مع تراجع المساعدات الانسانية بسبب نقص التمويل.

والخميس، طالبت 98 جهة دولية ومحلية بينها منظمات تابعة للامم المتحدة في بيان بزيادة التمويل لمواصلة مساعدة "أكثر من 21,6 مليون شخص، أي 75 بالمئة من سكان اليمن".

اعلان

وأشارت هذه الجهات إلى أنّ "17 مليون شخص يعانون انعدام الأمن الغذائي" في اليمن، وهذا العدد يشمل 6,1 ملايين شخص دخلوا بالفعل "مرحلة خطيرة في نقص الغذاء وسوء التغذية الحاد".

رغم حجم هذه الاحتياجات الإنسانية، فإنّه بحلول آب/أغسطس 2023، لم تتلق خطة الاستجابة الإنسانية سوى "31,2 بالمئة من إجمالي الاحتياجات البالغة 4,34 مليارات دولار" للعام 2023، مما أدى إلى "تخفيضات جذرية ومثيرة للقلق في المساعدات"، وفقا للبيان.

إلى جانب ذلك، حذّرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مؤخّرا من أن اليمن بات يعاني أحد أعلى معدلات التلوث بالألغام وغيرها من المتفجرات من مخلفات الحرب في العالم، بعد تسع سنوات من بدء النزاع في البلاد.

وقال مدير عمليات الشرق الأوسط في اللجنة فابريزيو كاربوني في مقابلة مع وكالة فرانس برس، إن أفقر دول شبه الجزيرة العربية أصبحت من بين أكثر ثلاث دول تضررا بالمتفجرات.

وحذّر من أن انتشار المتفجرات "كبير للغاية، لدرجة أنه من غير الممكن إزالة" كل الألغام ومخلّفات الحرب في حال انتهى الصراع اليوم.

اعلان
شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الحوثيون يؤكدون وصول وفدين عماني وسعودي إلى صنعاء في اليمن

شاهد: الحوثيون في اليمن يحيون الذكرى الثامنة للتصدي للتحالف الدولي

شاهد: الحوثيون يفرضون قيوداً اجتماعية مشددة على النساء في اليمن