Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

بكين تستدعي السفيرة الألمانية لديها بعد وصف وزيرة الخارجية شي جين بينغ بالطاغية

وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك
وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك Copyright Markus Schreiber/AP
Copyright Markus Schreiber/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

استدعت بكين اليوم، الإثنين، السفيرة الألمانية لديها بعدما وصفت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك الرئيس الصيني شي جين بينغ في وقت سابق بالطاغية.

اعلان

وسابقاً اليوم دانت بكين بشدة ما جاء على لسان بيربوك معتبرة ذلك استفزازاً سياسياً. 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ خلال مؤتمرها الصحافي اليومي إن "هذه التعليقات لا معنى لها إطلاقاً وتشكل إساءة بالغة لكرامة الصين السياسية واستفزازاً سياسياً فاضحاً".

واعتبرت بيربوك الرئيس الصيني بمثابة "طاغية"، في مقابلة أجرتها معها شبكة "فوكس نيوز" في 14 أيلول/سبتمبر خلال زيارة قامت بها إلى الولايات المتحدة.

وقالت متحدثة عن الحرب في أوكرانيا "إن ربح بوتين هذه الحرب، فأي إشارة سيوجهها ذلك إلى الطغاة الآخرين في العالم، مثل شي، مثل الرئيس الصيني؟ لذلك لا بد لأوكرانيا أن تربح هذه الحرب".

وقالت المتحدثة إن الصين "مستاءة بشدة" من هذا الكلام واتخذت "خطوات رسمية لدى الطرف الألماني عبر القنوات الدبلوماسية".

والصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، هي الشريك التجاري الأول لألمانيا، أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي.

إلا أن برلين اعتمدت في تموز/يوليو خطة إستراتيجية تهدف إلى خفض اعتمادها على هذه العلاقة وحماية مصالحها الإستراتيجية بصورة أفضل بمواجهة الصين التي "تزداد تشددا".

وحذرت بيربوك لدى عرض هذه الإستراتيجية الجديدة "إننا واقعيون، لكننا لسنا سذّجاً".

وكان حزب الخضر الذي تنتمي إليه بيربوك يدعو إلى موقف أكثر حزما حيال الصين من شريكيه في الائتلاف الحاكم في الحزب الاشتراكي الديمقراطي بزعامة المستشار أولاف شولتس والحزب الليبرالي.

استدعاء السفير الفرنسي لدى موسكو

في سياق مآخر، استدعت الخارجية الروسية الإثنين السفير الفرنسي في موسكو للاحتجاج على التمييز الذي يتعرض له صحافيون روس على ما تقول، متهمة باريس بأنها أساءت معاملة مراسلين خلال قمة مجموعة العشرين في الهند.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن السفير الفرنسي بيار ليفي استُدعي "بسبب الممارسات التمييزية والمناهضة لروسيا لممثلين للسلطات الفرنسية حيال مراسلي ريا نوفوستي ورئيس تحرير روسيا نيوز في قمة مجموعة العشرين في نيودلهي اللذين منعا بعنف من دخول مؤتمر صحافي للرئيس الفرنسي [إيمانويل] ماكرون".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اعتقال 228 شخصاً في ألمانيا إثر اشتباكات مع الشرطة خلال حدث نظمته جمعية إريترية

شاهد: الفيضانات تجتاح جنوب غرب الصين وتودي بحياة 10 أشخاص

حوار مالى رفيع المستوى بين الصين وألمانيا واتفاق على تعميق التعاون الاقتصادي