مصلّون يهود يبصقون أثناء مرور حجّاج مسيحيين في القدس

يهود يسيرون تحت حماية القوات الإسرائيلية خلال عطلة عيد العرش اليهودي في البلدة القديمة بالقدس. 2023/09/30
يهود يسيرون تحت حماية القوات الإسرائيلية خلال عطلة عيد العرش اليهودي في البلدة القديمة بالقدس. 2023/09/30 Copyright Mahmoud Illean/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أظهر مقطع فيديو جديد على شبكات التواصل الاجتماعي مصلّين يهوداً يبصقون أثناء مرور حجّاج مسيحيين في القدس، فيما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان إنه "يدين بشدّة أيّ مسّ بالمؤمنين وإنه ستتّخذ إجراءات عاجلة ضدّ مثل هذه الأفعال".

اعلان

 تداول مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، يظهر مجموعة من اليهود الأرثوذكس المتطرّفين يحتفلون بعيد سوكوت، بينهم فتيان، يبصقون على الأرض لدى عبور حجّاج يحملون صليباً طريق الآلام، وهو المسار الأخير الذي سلكه يسوع المسيح في البلدة القديمة قبل صلبه، وفق التقاليد المسيحية.

ونشر مستخدمو موقع "إكس" للتواصل الاجتماعي لقطات مصورة، تظهر يهودا صغارا وكبارا يبصقون عند مرور مسيحيين قرب باب الأسباط في القدس.

وتعذّر على وكالة فرانس برس التثبّت على الفور من صحة الفيديو الذي تم تداوله، بعدما نشرت خلال الأشهر الأخيرة مقاطع فيديو مماثلة، توثّق مضايقات أو إهانات أو هجمات ليهود ضدّ مسيحيين في هذا الجزء من المدينة.

والقدس الشرقية التي تحتلّها إسرائيل منذ 1967 هي في قلب الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني والتوترات بين الديانات التوحيدية الثلاث.

ليست الأولى

وفي 21 أيلول/سبتمبر أشار بطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا الذي عيّنه البابا فرنسيس السبت في روما كاردينالاً، إلى أنّ ظاهرة مهاجمة المسيحيين في البلدة القديمة "ليست جديدة"، لكنها تزايدت مؤخرا.

وبحسب البطريرك يمكن ربط تزايد الهجمات بحضور أقوى من ذي قبل للحركات اليهودية "الأرثوذكسية المتطرفة" أو "الصهيونية الدينية"، ولكن أيضاً بـ"مسألة التعاليم"، خصوصاً عندما "يحرّض بعض الحاخامات" على هذا النوع من السلوك أو على الأقلّ "القبول" به.

وتابع البطريرك قوله: "يجب ألا ننسى أيضا أنّ العلاقات بين اليهود والمسيحيين في الماضي لم تكن تتّسم بالبساطة"، مشيراً إلى معاداة مسيحية المنشأ للصهيونية، وقال: "ربما أيضا مع الحكومة الإسرائيلية (الحالية)، تشعر بعض الحركات بأنها على نحو ما، لن أقول مدعومة بل على الأقلّ محمية"، وشدّد البطريرك على أنّ "تواتر هذه الظاهرة مرتبط، على الأقل مؤقتاً، بتلك الحكومة".

ونتانياهو الذي فاز في الانتخابات التشريعية التي أجريت في تشرين الثاني/نوفمبر 2022، يترأس حكومة هي الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل، وتضمّ حكومته الائتلافية أحزاباً من اليمين واليمين المتطرف وتشكيلات يهودية متشددة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بعد تعليقاته "المهينة"على موظفة في المحكمة.. قاض يمنع ترامب من التداول في المحاكمة المدنية

مؤتمر المناخ كوب28 يبدأ أعماله الخميس في دبي

فيديو: "أيقونة المقاومة الشعبية" عهد التميمي تلقى استقبال الأبطال بعد الإفراج عنها من قبل إسرائيل