Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

محادثات بين أذربيجان وأرمينيا في بروكسل بحلول نهاية أكتوبر لمحاولة تخفيف التوترات

لرئيس الروسي فلاديمير بوتين (في الوسط) والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف (يسار) ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان في روسيا
لرئيس الروسي فلاديمير بوتين (في الوسط) والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف (يسار) ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان في روسيا Copyright Mikhail Klimentyev/AP
Copyright Mikhail Klimentyev/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال الخميس أنه وجه دعوة لكل من الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان إلى بروكسل بحلول نهاية تشرين الاول/اكتوبر

اعلان

ويوم صدور الإعلان، لم يحضر الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف قمة أوروبية تمت خلالها مناقشة الموضوع.

وقال ميشال في مقابلة مع وكالة فرانس برس في غرناطة بجنوب إسبانيا "أشرت إلى أنني سأدعو الزعيمين (علييف ونيكول باشينيان) لاجتماع في بروكسل بحلول نهاية تشرين الأول/أكتوبر".

وجاء التصريح على هامش قمة المجموعة السياسية الأوروبية، وهي منظمة تهدف إلى تعزيز العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والدول التي تشاركه قيمه من دون أن تكون أعضاء فيه.

وقالت وزارة الدفاع الروسية الخميس إن "تفكيك مراكز المراقبة على خطّ المواجهة إنجز" في ثلاث مناطق. وتنتشر قوة حفظ السلام بموجب اتفاق وقف إطلاق النار الذي أنهى جولة نزاع سابقة في هذه المنطقة عام 2020.

من جانبه، اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس أن استعادة أذربيجان السيطرة على ناغورني قره باغ كانت أمرا "حتميا"، وذلك بعد انتقادات من الحكومة الأرمينية التي اتهمت روسيا بالتقاعس.

وقال بوتين أن هذا الأمر "كان حتميا بعد اعتراف السلطات الأرمينية بسيادة أذربيجان (على قره باغ)"، مؤكدا أن أرمينيا "لا تزال" حليفة روسيا.

وأضاف "إنها فقط مسألة وقت قبل أن تبدأ اذربيجان بإرساء النظام الدستوري مجددا في هذه المنطقة".

تبادل إطلاق النار على الحدود الأرمينية الأذربيجانية

وأكدت وزارة الدفاع الأرمينية ان جنودا اذربيجانيين "اطلقوا النار" على آلية تنقل امدادات قرابة الساعة 13,50 قرب مدينة نوراباك الأرمينية المجاورة للحدود. وفي الجانب الأذربيجاني، أشارت وزارة الدفاع إلى نيران أرمينية استهدفت قواتها في منطقة مجاورة.

أذربيجان "مستعدة" لإجراء محادثات بوساطة الاتحاد الأوروبي

يأتي ذلك بعد أن أكّد مستشار للرئيس الأذربيجاني الخميس أن باكو مستعدّة لإجراء محادثات مع أرمينيا بوساطة الاتحاد الأوروبي، حتى لو لم تحضر أذربيجان قمة المجموعة السياسية الأوروبية في إسبانيا حيث من المقرر أن يُثار النزاع في منطقة ناغورني قره باغ.

وقال المستشار الرئاسي حكمت حاجييف على منصة "إكس" إن "أذربيجان مستعدة للمشاركة قريبًا في بروكسل في اجتماعات ثلاثية بين الاتحاد الأوروبي وأذربيجان وأرمينيا"، منددًا بـ"سياسة العسكرة" التي تمارسها فرنسا في جنوب القوقاز والتي دفعت بلده وفق قوله إلى رفض المشاركة في قمة غرناطة.

كما ندّد بـ"سياسة العسكرة" التي تمارسها فرنسا في جنوب القوقاز والتي دفعت بلده وفق قوله إلى رفض المشاركة في قمة غرناطة، بالإضافة إلى تعامل الاتحاد الأوروبي مع المنطقة وغياب تركيا عن القمة.

البرلمان الأوروبي يتّهم باكو بـ"التطهير العرقي" في ناغورني قره باغ

واتهم أعضاء البرلمان الأوروبي الخميس أذربيجان بتنفيذ "تطهير عرقي" بحقّ السكان الأرمن في منطقة ناغورني قره باغ، داعين الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات على باكو.

وفر تقريبًا جميع سكان ناغورني قره باغ الأرمن البالغ عددهم 120 ألف نسمة تقريبا من المنطقة الانفصالية منذ استعادتها أذربيجان عقب هجوم خاطف الشهر الماضي.

وقال البرلمان الأوروبي إنه يعتبر أن "الوضع الراهن يرقى إلى تطهير عرقي"، مضيفا أنه "يدين بشدّة التهديدات والعنف الذي ترتكبه القوات الأذربيجانية".

فرض عقوبات على أفراد في الحكومة الأذربيجانية

ودعا المشرّعون الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى "فرض عقوبات مستهدفة على أفراد في الحكومة الأذربيجانية" على خلفية الهجوم واتهامات بانتهاكات لحقوق الإنسان في ناغورني قره باغ.

اعلان

كما حضّوا الكتلة على "خفض اعتماد الاتحاد الأوروبي على صادرات الغاز من أذربيجان" وطالبوا بروكسل بمراجعة علاقاتها مع البلاد.

والقرار الذي وافق عليه 491 مشرّعا مقابل تسعة، لا يلزم الاتحاد الأوروبي باتخاذ أي تدبير، لكنه سيغضب باكو التي نفت بشدة الاتهامات بالتطهير العرقي ودعت أرمن ناغورني قره باغ علنا إلى البقاء و"إعادة الاندماج" في أذربيجان.

ويقول دبلوماسيون أوروبيون إن فرض عقوبات على أذربيجان ليس مطروحا في الوقت الحالي، وقد تتّخذ إجراءات فقط في حال تفاقم الوضع.

وكثف الاتحاد الأوروبي وارداته من الغاز الطبيعي من أذربيجان مع ابتعاده عن روسيا منذ غزوها أوكرانيا.

اعلان

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لماذا يغادر آلاف اليهود مجتمع المتدينين المتطرفين في إسرائيل؟

زلزالٌ يهز أركان العرش في هولندا والسبب.. الماضي النازي لأحد أعضاء العائلة الملكية

صور أقمار صناعية| ثلث سكان ناغورني قره باغ يفرون نحو أرمينيا