شاهد: قوات الأمن الفلسطينية تفرق متظاهرين بالضرب والغاز المسيل للدموع في مدينة رام الله

مظاهرة في وسط مدينة رام الله في الضفة الغربية
مظاهرة في وسط مدينة رام الله في الضفة الغربية Copyright extract video
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اندلعت مواجهات مساء الثلاثاء بين متظاهرين طالبوا الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالرحيل وقوات الأمن الفلسطينية في رام الله في الضفة الغربية المحتلة، بحسب مراسلي فرانس برس.

اعلان

وأطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع خلال التظاهرة التي خرجت بعد وقت قصير من غارة اسرائيلية قتلت حوالى 200 فلسطينيا على الأقل في مستشفى المعمداني في قطاع غزة، وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية.

ونظمت التظاهرة التي شارك فيها مئات الفلسطينيين وسط مدينة رام الله حيث مقر السلطة الفلسطينية. وأفاد مراسل وكالة فرانس برس أن المتظاهرين هتفوا بشعارات من بينها "الشعب يريد إسقاط الرئيس" و"ارحل".

وأفادت الوزارة في بيان عن "200 الى 300 شهيد من النازحين الذين قصفهم الاحتلال في ساحة المستشفى" في وسط مدينة غزة، مشيرة الى أن هناك "مئات ... تحت الأنقاض".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أعلن مساء الثلاثاء الحداد ثلاثة أيام على "شهداء مجزرة" ساحة مستشفى الأهلي العربي في غزة، بحسب ما أوردت وكالة وفا.

وقالت الوكالة الفلسطينية (وفا) إن عباس أعلن "الحداد العام لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام، على شهداء مجزرة مستشفى المعمداني، وعلى جميع شهداء شعبنا".

ودان المتحدث باسم عباس نبيل أبو ردينة ما وصفه بأنه "جريمة إبادة جماعية وكارثة إنسانية، تتحمل إسرائيل كامل مسؤوليتها عنها والمحاسبة عليها أمام المحاكم الدولية".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مقابر جماعية خوفا من انتشار الأوبئة والأمراض في قطاع غزة

تحليل: ماهو دور تنظيم فتح في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة؟

شاهد: بدعوة من حركة "فتح"... مظاهرة في رام الله للاحتجاج على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة