Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

بسبب طائرة القسام الشراعية.. توجيه تهمة الإرهاب لامرأتين في بريطانيا

ألصقت السيدتان على ثيابهما صوراً مرسومة لمظلات
ألصقت السيدتان على ثيابهما صوراً مرسومة لمظلات Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وجهت النيابة العامة البريطانية إلى امرأتين شاركتا في مسيرة مؤيدة لفلسطين يوم السبت 14 تشرين أول / أكتوبر، وحملتا صورا لطائرة شراعية، تهمة "إثارة شكوك وجيهة في أنهما من أنصار منظمة محظورة، وتحديداً حماس".

اعلان

وقالت النيابة العامة البريطانية إن هبة الحايي (29 عاماً) وبولين أنكوندا (26 عاماً) ألقي القبض عليهما بعد أن وضعتا ملصقات علي ملابسهما تمثل صوراً لمظليين، في احتجاج في لندن في 14 أكتوبر تشرين الأول.

وكما هو معروف، استخدم بعض مقاتلي حماس مظلات للتسلل إلى إسرائيل من غزة في 7 أكتوبر، حيث قتلت أكثر من 1400 إسرائيلي.

وقال نيك برايس، رئيس قسم الجرائم الخاصة ومكافحة الإرهاب في النيابة العامة: "بعد مراجعة الأدلة التي قدمتها شرطة العاصمة، سمحنا بتوجيه اتهامات ضد امرأتين شاركتا في مظاهرة في وسط لندن الشهر الماضي".

وأضاف: "اتُهمت هبة الحايي، 29 عاماً وبولين أنكوندا، 26 عاماً، بتهمة واحدة تتعلق بحمل أو عرض مادة، أي صورة تظهر طائرة شراعية، لإثارة شكوك معقولة بأنهما من أنصار منظمة محظورة، وهي حماس، يوم السبت، 14 أكتوبر 2023".

ووفق ذات المصدر فقد تم إطلاق سراحهما بكفالة للمثول أمام محكمة ويستمنستر الجزئية يوم الجمعة 10 نوفمبر الجاري.

وأضاف: "الإجراءات الجنائية ضد المرأتين قائمة ولكل منهما الحق في محاكمة عادلة".

وتابع: "إن وظيفة دائرة النيابة العامة ليست تحديد ما إذا كان الشخص مذنباً بارتكاب جريمة جنائية، بل إجراء تقييمات عادلة ومستقلة وموضوعية حول ما إذا كان من المناسب تقديم اتهامات إلى محكمة جنائية للنظر فيها."

وتشهد بريطانيا منذ اندلاع الحرب الدائرة على قطاع غزة يوم 7 من أكتوبر / تشرين أول الماضي، حركة احتجاج متصاعدة رافضة للحرب ومطالبة بموقف بريطاني من أجل وقفها ووقف تزويد إسرائيل بالسلاح.

واعتقلت الشرطة البريطانية صباح اليوم السبت 5 أشخاص خلال اعتصام مؤيد للفلسطينيين في محطة "كينغز كروس" في لندن بعدما تم حظر المظاهرة.

وقال وزير النقل مارك هاربر إنه أصدر أمراً للسماح للشرطة بوقف المظاهرة مساء أمس (الجمعة) بموجب الفقرة "14 أ" من قانون النظام العام لسنة 1986.

وقالت حملة التصدي لمعاداة السامية أمس الجمعة إن شرطة لندن لم تطبق القوانين الحالية أو لا تطبقها "بالصرامة الكافية"، وقالت الشرطة إنها ستتبنى نهج الاستباق وستستخدم تدخلات أكثر دقة لإجراء اعتقالات وسط الجموع، بما في ذلك تحليل وسائل التواصل الاجتماعي واستخدام تقنية التعرف على الوجه بأثر رجعي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: الآلاف يتظاهرون في باريس وبرلين ولندن تضامنا مع الفلسطينيين ووقف الحرب في غزة

نتنياهو: "لن يكون هناك وقف لإطلاق النار في غزة قبل عودة الرهائن"

فيديو: طلاب جامعة كامبردج نذروا لغزة صوما وتجاهلوا بصمت مطبق وزيرة الداخلية السابقة المؤيدة لإسرائيل