Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

رغم الجهود الغربية لعزل موسكو.. روسيا ستشارك بكامل أعمال قمة ابيك في سان فرانسيسكو

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين Copyright Gavriil Grigorov/Sputnik
Copyright Gavriil Grigorov/Sputnik
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يواجه بوتين مذكرة اعتقال أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية ولم يشارك في المؤتمرات التي نظمت هذا العام في جنوب افريقيا والهند وهما دولتان أكثر ودية تجاه روسيا من الولايات المتحدة. لكنه زار الصين في الآونة الأخيرة.

اعلان

أعلن مسؤول أميركي كبير يوم الأحد أن الولايات المتحدة ستتعامل مع روسيا باعتبارها "مشاركا كاملا" في قمة آسيا والمحيط الهادئ التي تعقد هذا الأسبوع في سان فرانسيسكو، رغم الجهود الدبلوماسية الأميركية لعزل موسكو.

وبما أن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غير متوقعة سياسيا، فإن نائب رئيس الوزراء أليكسي أوفرتشوك سيمثل روسيا في قمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (أبيك) التي تعقد من الـ 11 إلى الـ 17 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال مات موراي المكلف ملف أبيك في وزارة الخارجية الأميركية لوكالة فرانس برس "سيُعامَل بصفته رئيس الوفد وستتاح له الفرصة للمشاركة الكاملة في أحداث الأسبوع".

يخضع أوفرتشوك لعقوبات غربية مختلفة خصوصا من الاتحاد الأوروبي، لكنه غير مستهدف على وجه التحديد بعقوبات أميركية، خلافا لمعظم كبار المسؤولين الروس.

وأضاف موراي "قلنا دائما على مدار العام إننا نريد أن نكون مضيفين جيدين لآبيك لكننا سنفعل ذلك وفقا لقوانين الولايات المتحدة وأنظمتها. من الواضح أن مشاركة روسيا تأثرت بهذه العقوبات".

وأقر بأن أوفرتشوك "لن يكون بالمستوى نفسه" من وجهة نظر البروتوكول الدبلوماسي مثل رؤساء الدول والحكومات الذين يأتون إلى منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) الذي يضم 21 عضوا.

ومن بين هؤلاء القادة خصم آخر للولايات المتحدة هو الرئيس الصيني شي جينبينغ الذي سيجتمع مع الرئيس الأميركي جو بايدن الأربعاء. وأعربت الولايات المتحدة عن أملها في تحقيق استقرار في العلاقات مع الصين وإيجاد مجالات محدودة للتعاون.

في المقابل رفضت واشنطن معظم الاتصالات مع روسيا منذ أن تحدى بوتين التحذيرات الأميركية وأطلق غزوه الشامل لأوكرانيا في شباط/فبراير 2022. وأنفقت الولايات المتحدة ودول غربية أخرى مذاك مليارات الدولارات لمساعدة كييف.

ويواجه بوتين مذكرة اعتقال أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية ولم يشارك في المؤتمرات التي نظمت هذا العام في جنوب افريقيا والهند وهما دولتان أكثر ودية تجاه روسيا من الولايات المتحدة. لكنه زار الصين في الآونة الأخيرة.

والشهر الماضي قالت الخارجية الأميركية علنا إنها لن تستضيف بوتين في سان فرانسيسكو وهو ما دفع روسيا إلى الرد بأن الأمر متروك لكل عضو في "ابيك" لتحديد تمثيله في القمة.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ثلاثة قتلى في هجوم روسي على خيرسون بجنوب أوكرانيا

إيران تؤكد دعمها "السياسي" و"الروحي" للفلسطينيين

لقاء مرتقب بين شي وبايدن ومباحثات "السلام العالمي والتنمية" على الطاولة