بعد اقتحام مستشفى الشفاء.. رئيس وزراء إسرائيل السابق أولمرت ليورونيوز:"مقر حماس الحقيقي في خان يونس"

رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت
رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت Copyright Euronews
بقلم:  Shona Murrayيورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت، يزعم في مقابلة مع يورونيوز أن مركز قيادة حماس الحقيقي يقع في خان يونس، أي في جنوب قطاع غزة، وليس في مستشفى الشفاء.

اعلان

بينما تكثف إسرائيل هجومها البري في غزة وسط حالة إنسانية متدهورة، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت في مقابلة حصرية مع يورونيوز إن "الحرب يجب أن تستمر" حتى تصل إسرائيل إلى مبتغاها، أي نهاية حماس.

"كل مواطن، كل طفل، كل رضيع يقتل، هو أمر فظيع"، كما قال أولمرت لمراسلة يورونيوز، شونا موراي. كما زعم أولمرت أن مركز قيادة حماس تحت الأرض يقع في خان يونس، وهي مدينة تقع في جنوب قطاع غزة. 

وخلال الأيم القليلة الماضية، اقتحم الجيش الإسرائيلي مستشفى الشفاء، أكبر مجمع طبي في القطاع، بدعوى وجود مركز قيادة حركة حماس هناك.

وبعدما أعلن الجيش الإسرائيلي مساء الخميس أنه يفتش أبنية مستشفى الشفاء "واحدًا تلو الآخر" لاشتباهه باستخدام حماس للمستشفى كمقرّ ومركز بنى تحتية، أعلن المتحدث باسمه دانيال هغاري فجر الجمعة العثور على "نفق عند مدخل مستشفى الشفاء، ويعمل مهندسون حاليًا على نبش البنية التحتية في المكان".

لكن حسب أولمرت "لم نصل بعد إلى قلب هذه العملية". وأضاف: "إن خان يونس، الواقعة جنوب قطاع غزة، هي المقر الحقيقي لحركة حماس...قيادتهم هناك.. وهناك يختبئون وهناك مخابئهم ومواقع القيادة.. ولديهم منصات إطلاق الصواريخ."

يذكر أن أولمرت شغل منصب رئاسة الوزراء في إسرائيل بين عامي 2006 و 2009. 

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أولمرت: "هدف حكومة نتنياهو تطهير الضفة من الفلسطينيين وتفريغ الأقصى من المسلمين..هدف مغمور بالدم"

نتنياهو يكسب دعوى تشهير ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أولمرت

التصويت على حل الكنيست.. خطوة أولية نحو إجراء انتخابات مبكرة في إسرائيل